المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ديوان الامام علي (قافية الكاف)



محمد البصراوي
04-02-2010, 12:46 AM
قافية الكاف

روي أن علياً عليه السلام لما هاجر المدينة ومعه الفواطم جعل أبو واقد الليثيّ يسوق بالرواحل سوقاً عنيفاً فقال له عليه السلام : ارفق بالنسوة فإنهن من الضعايف , قال أخاف أن يدركنا الطلب فقال أرجع عليك وجعل عليه السلام يسوق بهن سوقاً رفيقاً وهو يقول :

لا شيء إلا الله فـارفع ظنّكا

يكفيك رب الناس ما أهمّكا


وحمل يوم بدر وزعزع الكتيبة وهو يقول:

لن آكل التمر بظهر مكة

من بعدهـا حتى تكون البِـركهْ (1)


وينسب إليه عليه السلام : [البحر البسيط]
العجز عن درك الإدراك إدراك وفي سرائر همّات الورى همم


والبحث عن سرّ ذات السرّ إشراكُ عن دركها عجزت جنّ وأملاكُ (2)



وينسب إليه عليه السلام : [مجزوء الكامل]
قومي إذا اشتبك القنـا اللاّبسون دروعهم


جعلوا الصـدور لهـا مسالكْ فوق الصدور لأجل ذلكْ


1 ـ البركة : حوض الكوثر.
2 ـ أملاك : الملائكة.


قافية اللام

وقال عليه السلام : [البحر الكامل]
ما اعتاض باذل وجهه بسؤاله وإذا السؤال مع النوال وزنته واذا ابتليت ببذل وجهك سائلاً إن الكريم إذا حـباك بموعد


إن الكريم إذا حـباك بموعد رجح السؤال وخفّ كل نوالِ فابذله للمتكرم المفضالِ أعطاكه سلساً بغير مِطالِ (1)



وينسب إليه عليه السلام : [البحر الطويل]
فإن تكن الدنيا تُعدّ نـفيسة وإن تكن الأرزاق حظـاً وقسمة وإن تكن الأموال للترك جمعها وإن تكن الأبدان للموت أنـشئت


فإن ثواب الله أعلى وأنبلُ (2) فقلّـة حـرص المرء في الكسب أجملُ فما بال متروك به المرء يبخلُ فقتل امرىء بالسيف في الله أفـضلُ



وقال عليه السلام : [بحر الرجز]
خوّفني مُنجّم أخو خَـبَل


تراجع المرّيخ في بيت الحَملْ (3)


1 ـ مطال : تأجيل وتسويف.
2 ـ نفيسة : ثمينة.
3 ـ الخبل : الجنون.


قافية الميم

وله عليه السلام في الإحسان :
أرى الإحسان عند الحُرّ ديناً كقطر صار في الأصـداف درّاً


وعند القِنّ منـقصة وذمّـاً (1) وفي شدق الأفاعي صـار سُمّاً



وقال عليه السلام :
ليبك على الإسلام من كان باكياً لقد ذهب الإسلام إلا بقيّة


فقد تُركت أركانـه ومعالمهْ قليل من الناس الذي هو لازمهْ



وينسب إليه عليه السلام :
كيفيّـة المرء ليس المرء يُـدركها هو الذي أنشأ الأشياء مُـبتدعاً


فكيف كيفيّـة الجبار في القدمِ (2) فـكيف يُـدركه مُستحدث النسمِ (3)



وينسب إليه عليه السلام : [البحر الكامل]
وإذا طلبت إلى كريم حاجة وإذا رآك مُسلّماً ذكر الذي


فلقاؤك يكفيك والتسليمُ حمّلته فـكأنه ملزومُ


1 ـ القن : العبد هو وأبواه.
2 ـ كيفية المرء : حقيقته وأسرار وجوده.
3 ـ مستحدث النسم : المخلوق حديثاً.


قافية النون

قال عليه السلام يوم بدر : [البحر الرجز]
قد عرف الحرب العوان أني سنحنح الليل كأني جنّي معي سلاحي ومعي مِجنّي أقصي به كل عدو عني


بازل عامين حديث سنِّ أستقبل الحرب بكل فنِّ (1) وصارم يُذهب كل ضِغنِ (2) لمثل هذا ولدتني أمي (3)



وقال عليه السلام :
سيف رسول الله في يميني فكل من بارزنـي يجيني محمد وعن سبيل الدين اليوم أبلو حسبي وديني


وفي يساري قاطع الوتينِ (4) أضربه بالسيف عن قريني (5) هـذا قليل من طِلاب العينِ بصارم تحمله يميني



عند اللقا أحمي به عريني

1 ـ سنحنح : أي لا ينام الليل.
2 ـ مجني : ترسي.
3 ـ أقصي به : أبعد به.
4 ـ الوتين : الشريان الأبهر في القلب.
5 ـ يجيني : يأتيني.


قافية الهـاء

وله عليه السلام في الكرم :
ليس الكريم الذي إن نـال منزلة الحرّ يزداد للإخوان تكرمة


أو نـال مالاً على إخوانـه باهـى إن نال فضلاً من السلطان أو جاها



منـاجاة قاضـي الحـاجات :
لبيك لبيك أنت مولاه يا ذا المعالي عليك مُعتمدي طـوبي لمن كان نـادماً أرقاً ما به علة ولا سقم إذا خلا في الظلام مُـبتهلاً سألت عبدي وأنـت في كنـفي صوتك تشتاقه ملائـكتي في جنة الخلد ما تمنّاه سلنـي بلا حِـشمة ولا رهب


فارحم عبداً إليك ملجاهُ طوبى لمن كنـت أنـت مولاهُ (1) يشكو إلى ذي الجلال بلواهُ أكثر من حبه لمولاهُ (2) أجابه , الله ثم لبّاهُ وكل ما قلت قد سمعنـاهُ فذنبك الآن قد غفرناهُ طوباه طوباه ثم طوباهُ ولا تخف إنني أنا اللهُ (3)


1 ـ طوبى : السعادة والتوفيق.
2 ـ السقم : المرض.
3 ـ حشمة : حياء.


قافية الياء

وله عليه السلام في طيب العنصر :
من لم يكن عنصره طيّباً أصل الفتى يخفى ولكنه


لم يخرج الطيّب من فيهِ من فعله يُعرف ما فيهِ



وينسب إليه عليه السلام :
إذا ما شئت أن تحيا فلا تحسد ولا تبخل


حياة حلوة المحـيا ولا تحرص على الدنـيا



وينسب إليه عليه السلام : [البحر الكامل]
لا تعتبنّ على العباد فإنما سبق القضاء لوقته فكأنه فثقن بمولاك الكريم فـإنه وأشع غناك وكن لفـقرك صـائـناً فالحرّ يُنحل جسمه إعدامه


يأتيك رزقك حين يُؤذن فيهِ يأتيك حين الوقت أو تأتيهِ بالعبد أرأف من أب ببنيهِ (1) يُـضني حشاك وأنت لا تُبديهِ وكأنـه من جسمه يُخفيهِ



وقال عليه السلام : [البحر الخفيف]

عجباً للزمان في حالتيه

وبلاء ذهـبت منه إليهِ

1 ـ أرأف : أكثر رافة ورحمة.

أكثرَ من الهيبة الصامت
04-02-2010, 01:28 AM
حيا الله محمداً وآله بالسلام

محمد البصرواي أحسنت وأبدعت

كلام رائع لأمير المؤمنين عليه السلام وكل كلامه رائع

تاريخ الاحزان
04-02-2010, 02:10 AM
شكر خاص على العضو المميز محمد البصراوي

تاريخ الاحزان
04-02-2010, 02:10 AM
شكر خاص الى العضو المميز محمد البصراوي