آخر المشاركات

النصب والنواصب إطلالة على النصوص » الكاتب: العميد » آخر مشاركة: العميد                         ياشهر الحزن هليت » الكاتب: خالد محمد مهدي الحجار » آخر مشاركة: خالد محمد مهدي الحجار                         ثوابت ومتغيرات ..... » الكاتب: خادمة ام الخدر » آخر مشاركة: خادمة ام الخدر                         ان لقتل ولدي الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لن تنطفىء الى يوم القيامة » الكاتب: كربلاء الحسين » آخر مشاركة: كربلاء الحسين                         خيبــــــــــــــــــــة أمــــــــــــــــــــــــل .......... » الكاتب: السهلاني » آخر مشاركة: السهلاني                         شهــــــــــر محرم ودلائل الحب والولاء .... » الكاتب: شجون فاطمة » آخر مشاركة: شجون فاطمة                         عـــــلّمنــــــــــــــــــي أستـــــــــــــــــاذي ...... » الكاتب: السهلاني » آخر مشاركة: عشقي زينبي                         شكروتقديروعزاء لكل الاخوة المشرفين والاعضاء الاكارم ... » الكاتب: مقدمة البرنامج » آخر مشاركة: مقدمة البرنامج                         في من بكى وابكى وتباكى » الكاتب: زهور الخريف » آخر مشاركة: صلاح الفتلاوي                         كيف ننتصر لللأمام الحســــــــــــــــين {عليه السلام}؟؟؟ » الكاتب: شجون فاطمة » آخر مشاركة: شجون فاطمة                        
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استخدام التكنولوجيا الحديثة في أعمال المؤسسات المختلفة

  1. #1
    عضو جديد
    الصورة الرمزية جاسم العيسى
    الحالة : جاسم العيسى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3819
    تاريخ التسجيل : 14-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 24
    التقييم : 10


    افتراضي استخدام التكنولوجيا الحديثة في أعمال المؤسسات المختلفة


    إن وسائل التكنولوجيا الحديثة في عمل الدوائر والمؤسسات والشركات والدول لاتلغي الوسائل القديمة بل تطورها وتغيرها بشكل أكثر فائدة واقل جهدا وكسبا للوقت ، فعلى جميع مستويات الاتصال ( الذاتي ، الشخصي ، الجمعي ، الجماهيري ) كانت الوسائل التقليدية في جمع المعلومات وحفظها ثم الرجوع إليها مرة أخرى واستخدامها من جديد على سبيل المثال ( تدوين الملاحظات ، المذكرات الشخصية ، الأجندة ، الصور الفوتوغرافية ، الآلات الحاسبة ، الندوات والمؤتمرات وحلقات النقاش والخطب ، الاتصالات السلكية واللاسلكية الداخلية ، الميكروفونات ، أجهزة عرض الشرائح ، الصور المتحركة ، المراسلات الورقية المتنوعة ) ، أما حاليا فنجد أجهزة حديثة ومتطورة في وظائفها تمارس الأعمال المختلفة مثل ( الحاسبات الالكترونية ، الأقراص المدمجة CD اسطوانات الفيديو الرقمية DVD ، أقراص التخزين الرقمية USB ، عقد المؤتمرات عن بعد فيديويا ، الفاكسيميل ،الأرشيف الالكتروني ، البريد الالكتروني ، نظم المعلومات ، أنظمة الحاسبات الالكترونية متعددة الوسائط ،آلات المسح الضوئي سكنر ، أجهزة الراديو والمسجلات المحمولة ، الحاسب المحمول ، الكتاب الالكتروني ،التلفزيون المرئي الذي يتيح الاتصال باتجاهين ويقدم خدمات عديدة مثل الاتصال بالبنوك ،التلفزيون الكابلي ، الدائرة التلفزيونية المغلقة ،الفيديو تكس ، الانترانيت ، الاكسترانت ،الألياف الضوئية ، الانترنت ).
    وسنستعرض بعض التقنيات الحديثة وأهميتها ومميزاتها في مجالات العمل المختلفة ودورها في حفظ وخزن واسترجاع المعلومات وكما يلي :-

    1- الانترانت :- شبكة حاسوب خاصة تنشأ داخل المؤسسات والشركات وتمكن العاملين فيها من الاتصال ببعضهم والوصول إلى المعلومات المتوفرة على الشبكة بطريقة أسرع وأكثر كفاءة واقل كلفة ، وتطبق تكنولوجيا الانترانت ضمن المؤسسة بدل الاتصال الخارجي ، ومن فوائدها:
    - اختصار الأعمال الكتابية الورقية
    - العمل على زيادة الإنتاج
    - التقليل من الزمن المستخدم في الوظائف الروتينية نشر المعلومات بشكل فعال وسهل
    - ضمان تطبيق قوانين وأنظمة المؤسسة
    - خزن المعلومات بشكل واسع وسهولة الرجوع إليها عند استخدامها مرة ثانية والانترانت نسخة مصغرة عن الانترنت وتستطيع الاتصال بالانترنت وليس العكس .

    2- الاكسترانت :- شبكة مكونة من مجموع شبكات انترانت ترتبط مع بعضها عن طريق الانترنت وتقوم بربط شبكات الانترانت الخاصة مع العملاء ومراكز الأبحاث والشركات والمؤسسات التي تجمعهم أعمال مشتركة ، وهي تؤمن تبادل المعلومات مع الحفاظ على خصوصية كل شبكة انترانت محلية لكل مؤسسة ، وهي تفيد البنوك والجامعات والمواصلات ومراكز التدريب الأكاديمية وتفيد استخدام المعلومات وحفظها وخزنها مع فتح آلية واسعة للتعاون بين العاملين وهي أسرع وأدق من الأولى . كما تطور وتيسر العلاقة مع الشركات والمؤسسات الأخرى والعملاء وتحسن من تدفق المعلومات من كل شركة واليها .

    3- الحاسبات الالكترونية :- الكومبيوتر آلة اليكترونية مرئية يتم تغذيتها بالبيانات (مدخلات) فتقوم بمعالجتها وفقا لبرامج موضوعة مسبقا (المعالجة) للحصول على النتائج المطلوبة والتي تخرج (مخرجات) في أي شكل مثل شاشة العرض أو في صورة أو على شكل جدول ، وقد مرت الحاسبات بالمراحل الآتية :
    - الجيل الأول ظهر عام 1946م
    - الجيل الثاني ظهر في أوائل الستينات من القرن الماضي بعد استخدام عناصر الترانزستور في بناء دوائر أجهزة الحاسبة .
    - استخدام الدوائر الالكترونية أدى إلى ظهور الجيل الثالث منها عام 1969م .
    - الجيل الرابع ظهر في عقد السبعينات بعد تطور الدوائر الالكترونية المتكاملة بسرعة كبيرة وبعد تطويع المواد فوق الموصلة وأشباه الموصلات الحرارية .
    - ظهور الجيل الخامس في فترة الثمانينات وأطلق علية الحاسب الشخصي وهو يتمتع بصغر الحجم وسهولة التشغيل .
    ويتكون الحاسب الالكتروني من الأجزاء التالية ( أدوات الإدخال للحاسب ، وحدة المعالجة المركزية ، وحدة التخزين أي ذاكرة الحاسب ، أدوات الإخراج ) ، ويتيح استخدام تطبيقات عديدة في الأعمال المختلفة للمؤسسات والدوائر وعلى المستوى الشخصي منها:

    - معالجة الكلمات لأغراض الكتابة وتحرير النصوص في مكاتب العمل من خلال برنامج خاص لتمكين المستخدم من تنسيق النص وتحريك الكلمات والجمل من مكان لآخر وشطب وإضافة المعلومات المطلوبة باستخدام لوحة المفاتيح ومن ثم حفظ النص في ذاكرة الحاسب أو على قرص وحفظه لحين الحاجة أو طبعه .
    - النشر المكتبي من خلال استخدام الحاسب في إنتاج صفحات كاملة من التقارير أو الكتب أو الصحف وتحريرها وإضافة الصور والرسوم عليها .
    - تصميم الرسوم حيث غيرت الحاسبات من طريقة أداء الناس للرسوم التقنية وتخزينها وتغيرها بشكل أسهل من خلال برامج أعدت لهدا الغرض .
    - البريد الالكتروني وهي وسيلة تقنية تشمل معدات ووسائل اتصال تسمح بإدخال وتخزين الرسائل والبيانات من مكان لآخر في أي مكان في العالم .
    - الاتصال المباشر بقواعد البيانات سواء داخل المؤسسات وخارجها .
    - النشر الالكتروني وهو بث أو إصدار أو طرح الكلمة المكتوبة للتداول بالوسائل الالكترونية حيث يوفر كميات كبيرة من المعلومات في متناول المستفيد وبشكل مباشر ويمكن استخدامه في مختلف الأعمال .
    - النشر الشبكي وهو استخدام الانترنت في الأعمال للمؤسسات وتوزيعها على المشتركين بحيث تصل المعلومات إليهم في النهاية الطرفية للحاسب الخاص في منزل كل مشترك أو مكتبه أو مكان عمله .

    4- الانترنيت :
    والانترنيت Internet كلمة مشتقة من شبكة المعلومات الدولية التي يطلق عليها عدة تسميات منها النت The Net او الشبكة العالمية World Net أو الطريق الالكتروني السريع للمعلومات Electronic Super High Way ،
    ويعرف الانترنيت بأنه مجموعة هائلة من الشبكات مرتبطة بخطوط هاتفية وأسلاك وأقمار صناعية ، إذ يتمكن مستخدموها من المشاركة في تبادل المعلومات ويحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر التي يجعلها تعمل وتنفرد وتتميز بعملها ومنها المعدات والحواسيب والأسلاك والمعلومات والبرامج والمستخدمون ، إلى جانب ذلك يقوم الانترنيت بتقديم العديد من الخدمات التي أصبحت محط اهتمام من قبل المستخدمين والمتعاملين وكيف تستخدم بأسلوب أكثر إفادة وإنتاجية.
    إن الانترنيت عالم منفتح الآفاق إلى ابعد الحدود ولم يعد رؤية هذا العالم الشبكي مجرد مصدر أو مخزن للمعلومات أو مدير ومنظم ومسترجع لها وقت الحاجة أو مجرد وسيلة من وسائل الاتصال أو أداة للترفيه والتسلية وما شابه بل أصبح في معظم الأحيان هو المولد والمنتج للمعرفة والموزع لها والمعلم والمثقف والإعلامي والمربي بل والتاجر والمروج والمقرر والمبلور للرأي والمؤسس لبعض القيم في كثير من جوانبه.
    لقد أدت الانعكاسات الايجابية للانترنيت إلى زيادة المستخدمين والمتعاملين بصورة أكثر من أي وسيلة إعلامية أخرى ، ويشير الموقع الالكتروني ( إحصاءات الانترنيت العالمية ) Internet World Stats إلى إن مستخدمي الانترنيت ارتفع من عام 1995 من 16 مليون شخص إلى مليار و400 مليون مستخدم عام 2008 وتوجد الصين على رأس قائمة دول العالم في مجال مستخدمي الانترنيت بعدد 221مليون شخص في شهر شباط 2008 ، كما ان المستخدمين من العالم العربي سيصل إلى 52 مليون مستخدم في نهاية عام 2008 وبنسبة 7 بالمائة من عدد سكان الوطن العربي ، في حين وضعت الإحصائية كل من العراق واليمن وسوريا وعمان بنسبة(1.0) بالمائة لمستخدمي الانترنيت ، وعد نسبة دخول المواطن العراقي إلى الانترنيت بنسبة (0.1) بالمائة.
    ويمتاز الانترنت بعدة مميزات في مقدمتها الكونية والسرعة والتفاعلية والبحث عن المعلومات المختلفة واللغات المختلفة الاستخدام وتحديث المعلومات والأرشيف واستخدام الوسائط المتعددة .

    5- الوسائط المتعددة
    هي صنف من برمجيات الحاسوبMULTI-MEDIA الذي يوفر معلومات بأشكال فيزيائية مختلفة مثل النص والصورة والفيديو والحركة . وتعرف الوسائط المتعددة على أنها ((ذلك الوعاء الذي يحوي كمية من النص مصحوبا بالصوت واللقطات الحية من فيديو وصورة وتأثيرات خاصة مما يزيد من قوة العرض وخبرة المتلقي بأقل تكلفة واقل وقت)) .
    وفيها أيضا توظيف النصوص والجداول والرسوم البيانية والصور الثابتة واللون والحركة والرسوم المتحركة والصوت والفيديو بكيفية مندمجة ومتكاملة من خلال وسيط وذلك لتقديم رسالة تواصلية فعالة قادرة على تلبية حاجات المتلقي وتكيفه مع قدراته الإدراكية .
    والوسائط المتعددة هي التعدد من الناحية الشكلية وتعني التكامل بين أكثر من وسيلة كاستخدام نص مكتوب مع الصوت المسموع مع الصورة الثابتة أو المتحركة في توصيل الأفكار، أو في التعليم أو الدعاية التجارية أو التسلية أو الإعلانات، مستفيدة من البرامج التي تمزج بين عناصر الوسائط المتعددة.
    وعناصر الوسائط المتعددة هي ( النص ، الصوت ، الصور الرقمية والرسوم ، الرسوم المتحركة ، الفيديو )

    وتتنوع استخداماتها في مختلف الأعمال ومنها على سبيل المثال ( التعليم في المدارس والمعاهد والجامعات ، التعليم الذاتي والدورات التدريبية ، فيديو المؤتمرات والمحاضرات والدروس ، أنظمة السفر والرحلات ، العاب الكومبيوتر ، المتاحف الافتراضية ، المعارض الالكترونية ، الأعمال التجارية ، الاتصالات ، معالجة النصوص ، الجداول الالكترونية ، التصميم الهندسي ، النشر المكتبي ، قواعد البيانات) .

    فوائد الوسائط المتعددة :

    للوسائط المتعددة وضمن استخداماتها في المجالات الأخرى العديد من الفوائد وهي :-

    ‌أ. تخاطب الوسائط المتعددة أكثر من حاسة من حاسات الإنسان مما يجعل المعلومات تصل إلينا بشكل جيد ، فالموسوعات الالكترونية مثلا ترينا المواضيع بصوت وصورة مما يجعل ذلك أكثر تركيزا واعم فائدة .
    ‌ب. التمثيل البصري للمعرفة إذ إن الإنسان أساسا يتعلم بصريا في حين تسمح الوسائط المتعددة من اغتناء العملية التعليمية بإعطاء المدرس أو المربي أدوات تمكنه من التدريس والتعليم والتدريب بشكل جيد ، فالوسائط المتعددة تحفز التفكير بصريا عن طريق الأدوات التي تمتلكها .
    ‌ج. تساعد الوسائط المتعددة في إيصال المعلومات إلى المستخدمين ممن هم في مستويات مختلفة بطريقة أكثر كفاءة .

    المصدر من رسالة الماجستير الخاصة بي كلية الاعلام / جامعة بغداد





  2. #2

الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0

لا يوجد أسماء للظهور.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •