شبكة الكفيل العالمية
الى

متى سَيصل..؟

إلى الحُسين
بعد كلِّ حدث صورة، وخلف كل صورة حكاية.. هكذا يقال.
عدسة شبكة الكفيل العالمية المتواجدة في هذه الأيام على طريق الزائرين في جنوب العراق رصدت صورة لهذا الشخص القاصد كربلاء المقدسة سيراُ على الأقدام..
فمتى سيصل..؟
ولقد أفاد مصور شبكة الكفيل العالمية إن هذه الصورة التقطت للزائر الذي لم نوفق لمعرفة اسمه (جًل من لا يسهو) في قضاء الجبايش والذي يبعد عن كربلاء المقدسة ما يقارب (400كم)، وقضاء الجبايش هو أحد أقضية محافظة ذي قار التي تقع شرق مدينة الناصرية وتقع على هور الحمار وقرب نهر الفرات في شمال محافظة البصرة مجاورة إلى قضاء المدينة التابع لها.
هنا لنجري علمية حسابية.
لو فرضنا إن هذا الزائر يسير في اليوم رغم حالته الصحية (30)كم، مع الأخذ بعين الاعتبار إن زائري المناطق الجنوبية يقطعون يومياً من (40 إلى 50) كم في اليوم الواحد.
إذن: لو قسّمنا 400كم على 30كم سيكون الناتج التقريبي هو (13) يوم من المسير.
هنا لنطرح سؤال وقد لا يكفي هذا السؤال لتوضيح الرسالة التي يريد هذا القاصد من بعيد الى حرم أبي الأحرار(عليه السلام) أن يوصلها للبشرية جمعاء على اختلاف مشاربهم.
ما الذي دفع بهذا الرجل المعاق بدنيّاً الى السير على الأقدام لمدة (13) يوم وقد يكون عدد الأيام أكثر..؟؟ مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض التكليفات الشرعية قد أسقطت عنه.
والإجابة تكمن عند شخص يرى هذه الصورة...
فهي تروي الكثير من الحكايات لطوفان الأربعين الذي يتجدد كل عام وهو يحمل هديراً يصل إلى عنان السماء (لبيــــــك يا حسين).
تعليقات القراء
4 | عقيل الياسري | الجمعة 13/12/2013 | العراق
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اصحاب الحسين . وعلى قطيع الكفين.. هذا هو العشق الحسيني وهذا هو الذوبان الحقيقي لمن عشقته قلوب الملاين اللهم احفظ زوار الامام الحسين عليه السلام وارجعهم الى اهلهم سالمين غانمين بفضل الصلاة على محمد وال محمد
3 | علي السماوي | الجمعة 13/12/2013 | العراق
السلام على الحسين و على علي بن الحسين و على اولاد الحسين و على اصحاب الحسين ... والله لو قطعو الأيدي و الأرجل زحفن نأتيك سيدي يا حسين . نسأل الله بحق الحسين و أخيه قمر العشيره عليهم السلام ان يعينه في مسيره و أن يرزق و إيانا الشفاعه يوم القيامه .
2 | سمير العيداني | الجمعة 13/12/2013 | العراق
أفضل من السير على الاقدام.. السير على العكازات أسأل الله ان يتقبل عمله.. رغم العناء الشاق الذي يتكبده الزوار إلا ان هذا الرجل قرر ان لا يكون احد احسن منه في التقرب الى الله تبارك وتعالى بزيارته الى الامام الحسين عليه السلام سيرا الأقدام فمشى بالاستعانة بعكازاته فكان أفضل بعمله هذا من الذين ساروا على اقدامهم السليمة.
1 | حيدر الأسدي | الجمعة 13/12/2013 | الأردن
الحسين عليه السلام حبيب النفوس .. يقصده الجميع طالباً شفاعته وشفاعة جده يوم الحساب .. لقد ضحى بوقته وأهله وراحته و برغم اعاقته ,, ولكنه له غايه ,, ان شالله يصل الى كربلاء وينال مطلبه و يحفظه الله من كل سوء .
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: