شبكة الكفيل العالمية
الى

جهود استثنائية إضافية يشهدها مشروع مضيف العتبة العباسية المقدسة على طريق (بغداد – كربلاء)..

أحدى مداخل المضيف
لأجل إنجازه ضمن فترته الزمنية المحدّدة ووفقاً للمواصفات الفنية والهندسية الموضوعة له، تواصل الملاكات العاملة بمجمّع خدمات الزائرين والواقع على طريق (بغداد – كربلاء)، حيث بذل قسم المشاريع الهندسية التابع للعتبة العباسية المقدسة -وهو الجهة المشرفة بصورة مباشرة على تنفيذه- جهداً إضافياً من أجل أن يرى هذا المشروع النور بأسرع وقت وليكون عنواناً آخَرَ من عناوين الكرم الهاشمي لأبي الفضل العباس(عليه السلام) ويضاف الى سلسلة المشاريع الخدمية الهادفة الى الرقيّ بالخدمة المقدمة للزائرين.
رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة المهندس ضياء مجيد الصائغ كانت له وقفة مع شبكة الكفيل ليطلعنا على أهم ما وصل اليه هذا المشروع فبيّن قائلاً: "مجمّع خدمات الزائرين هو أحد المجمّعات الخدمية التي عكفت العتبة العباسية المقدسة على إنشائها عند مداخل مدينة كربلاء المقدسة، فكان لها مجمّعان خدميّان على طريق (نجف – كربلاء) هما مضيف العتبة المقدسة الخارجي ومجمع أم البنين (عليها السلام) الخدمي إضافة لمطبخ مركزي، وآخر على طريق (بابل – كربلاء) وهو مجمّع أمّ البنين الخدمي ليكون هذا المعلم الخدمي مكمّلاً لهذه المشاريع الخدمية".
مضيفاً: "إنّ نسبة الإنجاز الكلية للمشروع الذي تقوم بإنشائه كلٌّ من شركتي ربوع الحلو ووادي الغري للمقاولات العامة (وهما شركتان عراقيتان) وصلت لأكثر من 75%، وقد شهد المشروع خلال الفترة القليلة الماضية خطوات متسارعة لأجل إنجازه، وهذا التسارع ليس على حساب جودة إنشائه ولكن ضمن الخطة التصميمة والتنفيذية الموضوعة له، حيث تجري هذه الأعمال كافة بعد الـتأكّد من مـطـابـقـة الأعمــــال المنجزة للتصاميم المصادق عليها، مع مـطـابـقـة المواد الداخلة في الإنشاء للفحوصات المختبرية والسيطرة النوعية".
وأوضح الصائغ: "أنّ القاعات ذات الهياكل الحديدية تمّ إنجاز صبّ القواعد والرقاب والربّاطات العرضية لها ولجميع الهياكل، إضافة لتصنيع وتثبيت كامل الهياكل الحديدية لكلٍّ من قاعة (الضيوف، المخزن، المطبخ، مبيت المتطوعين, مبيت وطعام الرجال والنساء) مع إتمام صبّ الأرضيّات للقاعات كافة، والانتهاء من أعمال الساندويج بنل الجداري والسقفي لهنّ".
مضيفاً: "بما أنّ العمل لم يتركّز على مجال واحد فقد تم تقسيمه لمجالات عديدة وبخطوط متوازية، حيث أُنهي تركيب الشبابيك لقاعة طعام ومنام الرجال، والمباشرة بتصنيع وتجهيز الأبواب الحديدية لكافّة القاعات، كذلك تم الانتهاء من أعمال (تطبيق الكاشي) لقاعة طعام النساء وقاعات مبيت وطعام الرجال وقاعة الضيوف والمخزن والمباشرة بأعمال (التطبيق) لقاعة مبيت المتطوعين وقاعة مبيت النساء، والمباشرة بأعمال تجهيز و(تطبيق الكرانيت) لأرضية المطبخ".
أمّا فيما يخصّ باقي الأعمال فيها: "إنّه تمّت المباشرة بأعمال التأسيسات الكهربائية والصحية في القاعات وإنجاز ما يقرب من 75%، إضافة الى إكمال أعمال سيراميك الجدران والأرضيات والانتهاء من أعمال طبقات التراب للطرق وتحديد الحدائق والمماشي، كذلك تحديد موقع أعمدة الإنارة والحفر والتسليح والصبّ للقاعدة وتنصيب الأعمدة والمباشرة ببناء الجدار الساند للأرصفة والمباشرة بأعمال (الكربستون) للطرق وإكمال أكثر من 50% للشوارع، إضافة الى الانتهاء من أعمال تركيب (المانهولات) ومدّ أنابيب شبكة مياه الأمطار لكافة مرافق الموقع، مع البدء بأعمال حفر ومدّ خطوط شبكة الماء الصافي (الإسالة) والسقي للموقع، وإكمال 75% من تلك الخطوط".
يُذكر أنّ الهدف من إنشاء هذا المجمّع بعد نجاح مجمّع الضيافة الخدمي الذي أقامته العتبة العباسية المقدسة على طريق (نجف – كربلاء)، هو تقديم الخدمات لزائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، وخاصة القادمين سيراً على الأقدام من داخل العراق وخارجه أيام الزيارات المليونية من كلّ عام، ولأجل اتّساع رقعة خدمتها المقدمة للزائرين واستكمالاً لمشاريعها الخدمية التي تقيمها على كافة الطرق المؤدّية لمدينة كربلاء المقدسة خدمة لهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: