05/01/2017

لأوّل مرّةٍ في العراق وفي مستشفى الكفيل التخصّصي: إجراءُ عمليّةٍ باستخدام تقنيّات العلاج الإشعاعيّ فائق الدقّة لمرضى السرطان..

21:06
4000 مشاهدة
تمكّن مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة أن يخطو خطوات متقدّمة لتقديم أفضل الخدمات وأجودها للمرضى العراقيّين، وقد قطع أشواطاً في هذا المجال سواءً كان في توفير الأجهزة والمعدّات الطبيّة الحديثة والعالميّة أو توفير الملاكات الطبّية التي تحاكي بخبرتها هذه التقنيّات، وقد وضع المستشفى ضمن خطّته أولويّات، منها: معالجة الأمراض السرطانيّة التي سجّلت ارتفاعات كبيرة في هذا البلد فابتعد المستشفى عن العلاجات التقليديّة لهذا المرض الفتّاك واستطاع بفضل الرعاية الأبويّة من لدن الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة وإدارة المستشفى أن يوفّر أحدث الأجهزة والتقنيّات لعلاج الأورام السرطانيّة باستخدام تقنيّات العلاج الإشعاعي فائق الدقّة أو جراحة الراديو (جهاز الإشعاع الخطّي)، وقد نجح بإجراء أوّل عمليّة من هذا النوع في العراق تحت إشراف فريقٍ عراقيّ خالص لمريضةٍ تُعاني من سرطان الثدي، وتمّ توفير ما يقرب من (20) جلسة إشعاعيّة بالعلاج القديم.

الجرّاح الدكتور ليث الشريفي أحد أعضاء الفريق الجراحي بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "السرطان لا يزال للأسف من الأمراض المستعصية، ولكن تقنية العلاج الإشعاعيّ فائق الدقّة أو جراحة الراديو قد تمثّل أملاً جديداً للمصابين بهذا المرض الخبيث، وقد بدأنا باستخدامها في مستشفى الكفيل، وإنّ الفريق الطبّي أجرى عمليّةً جراحيّة لمريضةٍ كانت تُعاني من سرطان الثدي، فجنّبنا المريضة استئصال الثدي الكامل ووفّرنا عليها ما يقرب من (20) جلسة إشعاع بعد العمليّة".

وأضاف الشريفي: "أنّ استخدامنا لجهاز الإشعاع الخطّي الذي يتوفّر حصريّاً في مستشفى الكفيل التخصّصي في العراق يُعتبر طفرةً لعلاج مرضى الأورام من المرحلة الأولى والثانية، حيث يتمّ من خلاله تسليط الشعاع على الورم بدقّة تصل إلى أقلّ من الملّيمتر الواحد، وهو ما يسمح بتسريع العلاج، وبعض أورام السرطان يتمّ القضاء عليها خلال جلسات علاج قليلة مقارنةً بالسابق، كذلك يوفّر راحةً للمريض".

وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ زوروا موقع المستشفى الإلكترونيّ (www.kh.iq) أو الاتّصال على الأرقام: (07602344444) أو (07602329999).
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: