06/01/2017

قافلةُ مساعداتٍ تسيّرها العتبةُ العبّاسية المقدّسة للقوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ وتؤكّد مواصلتها تقديم الدعم والإسناد لأبطال العراق المتواجدين في جبهات القتال..

19:11
1626 مشاهدة
انطلاقاً من توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا الحاثّة على دعم ومساندة القوّات الأمنيّة وأبطال الحشد الشعبيّ والوقوف معها وهي تخوض غمار حربٍ ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة من أجل استعادة ما سُلب من أراضي العراق، سيّرت العتبةُ العبّاسية المقدّسة قافلةَ مساعداتٍ للرابضين في قواطع عمليّات تلال حمرين وجبال مكحول، وهي تندرج ضمن عدّة قوافل أرسلتها إلى جبهات القتال لدعم مقاتلي الحشد الشعبي والقوّات الأمنية ولا زالت متواصلة.

عضو الوفد الزائر الشيخ حيدر العارضي من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة المقدّسة بيّن من جانبه قائلاً: "قافلة المساعدات هذه هي ضمن الخطّة التي أعدّتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لدعم القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ من أجل إدامة زخم المعركة ومساندة هؤلاء الأبطال معنويّاً وماديّاً، وهذه الزيارة هي الخامسة أو السادسة لهذه المنطقة التي جاءت لتوفير المستلزمات الشتائيّة بسبب موجة البرد وتساقط الأمطار، وهذا أهمّ ما يحتاجه المقاتل في ظلّ هذه الأوضاع، وقد شملت أغطية (بطانيات) وملابس وعلاجات وموادّ غذائيّة متنوّعة بالإضافة الى هدايا تبرّكية من مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)".

وأضاف: "لم يقتصر دعمُنا فقط على تقديم الموادّ بل كانت لنا وقفة مع هؤلاء الأبطال لحثّهم على بذل المزيد مذكّريهم كذلك بتوصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا فضلاً عن الشرف والمكانة والمنزلة العظيمة التي يتحلّون بها، وإنّ هذه المساعدات لا تمثّل إلّا شيئاً قليلاً أمام صمودهم وتضحياتهم، وقد وجدناهم رغم كلّ الظروف الجوّية القاسية يمتلكون الروح البطوليّة والجهاديّة العالية وصدورهم عامرة بالإيمان وحبّ الوطن والذود عنه، ونقلنا لهم سلام وتحيّات القائمين في العتبة العبّاسية المقدّسة ومنتسبيها داعين في الوقت نفسه لهم بالنصر والثبات".

وأكّد العارضي: "أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة مستمرّة ومتواصلة بتقديم الدعم والإسناد لأبطال العراق المتواجدين في جبهات القتال وبمختلف قواطع العمليّات الذين يضحّون بالغالي والنفيس من أجل حماية العراق من الزمر الإرهابيّة وعصابات داعش الإجراميّة، والوقوف معهم حتى تحرير آخر شبرٍ من تربة هذا الوطن العزيز".

المقاتلون من جانبهم شكروا العتبة العبّاسية المقدّسة على جهودها الكبيرة، وتواصلها المستمرّ معهم من خلال زياراتها المتكرّرة في إيصال المساعدات، وتقديم الدعم الكبير لهم.. مؤكّدين على ثباتهم ومواصلة انتصاراتهم حتى تحقيق النصر، وتطهير أرض العراق من دنس هذه العصابات الإجراميّة.

يذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تحرص على إرسال قوافل مساعدات غذائيّة وعينيّة إلى كافّة قواطع العمليّات العسكريّة دعماً للقوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ الأبطال بالإضافة إلى تشكيل لجنةٍ مختصّة لغرض تكريم عوائل شهدائهم ومتابعة حالة جرحاهم.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: