09/01/2017

بالصّور: الاستمرارُ بأعمال الزخرفة والنقوش الإسلاميّة لباب قبلة أبي الفضل العبّاس(عليه السّلام) من الداخل..

20:38
2118 مشاهدة
بعد أن تمّ الانتهاءُ من الواجهة الأماميّة لباب قبلة صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السّلام) بالكامل حالُه حال بقيّة بوّابات العتبة المقدّسة التي تمّ الانتهاءُ منها تباعاً انتقل العمل لباب القبلة من الداخل بالنقوش والزخارف، حيث يُعدّ من أهمّ البوّابات والمداخل المؤدّية للصحن المطهّر، وقد أولت له العتبةُ المقدّسة متمثّلةً بقسم مشاريعها اهتماماً بالغاً من ناحية التصميم لخصوصيّته ومكانته الروحيّة لزائري مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

وبين رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وهي الجهة المشرفة بصورةٍ مباشرة على تنفيذ هذا المشروع المهندس ضياء مجيد الصائغ قائلاً: "مشروع توسعة أبواب العتبة العبّاسية المقدّسة فكرتُها جَعْل هذه الأبواب حواضن للأبواب القديمة لتشكّلا معاً نسيجاً معماريّاً متكاملاً في جميع فقراته بتصميمٍ وتنفيذٍ يجعله باباً واحداً، وقد تمّت توسعته ليُصبح عرضُه (11متراً) وبارتفاعٍ يقارب (11متراً) أيضاً، وإنّ العمل يجري حاليّاً على المرحلة النهائيّة من هذا الباب وهي مرحلة الإنهاءات الداخليّة له التي شملت الإكساء بالكاشي الكربلائيّ المعرّق من نفس النوعيّة المستخدمة في تغليف أواوين العتبة المقدّسة لخلق حالةٍ من التناظر المعماريّ والهندسي، وتزيّنها نقوش المقرنص الرسميّ والمذهّب بما يتناغم ويتلاءم مع النقوش القديمة مثل ما هو موجود في داخل العتبة العبّاسية المقدّسة أيضاً".

وأضاف: "نقوش وزخارف هذه المداخل كانت عبارة عن ستّة أقواس كبيرة مؤطّرة بإطارٍ ذهبيّ يضمّ بداخله نقوشاً وزخارف نُقشت على الكاشي الكربلائيّ، وقد جمعت بين أصالة الموروث القديم وحداثة التنفيذ، تعتلي هذه الأقواس أقواسٌ أخرى ترتكز على قمّة هرم كلّ قوسين ليبلغ عددهنّ ثلاثة أقواس مؤطّرة أيضاً بإطارٍ ذهبيّ خالص يحوي بداخله شريطاً مزخرفاً وطرّة قرآنيّة خُطّت عليها آياتٌ قرآنيّة، وتلتصق قمّة هذا القوس بإطارٍ مذهّب يُحيط بسقف الباب من الداخل، وهذه الأعمال تُكرّر في كلٍّ من جانبي المدخل".

يُذكر أنّ فقرات مشروع البوّابة هذه تندرج ضمن مشروعٍ كبير وحيويّ هو توسعة العتبة العبّاسية المقدّسة التي أصبحت حواضن للأبواب القديمة بمساحاتٍ فاقت القديمة أضعافاً وبنقوشٍ وزخارف إسلاميّة ذات مدلولات فنّية وحسب تصميم وموقع كلّ باب، لتستوعب أكبر عددٍ من الزائرين والمواكب الحسينيّة الداخلة للعتبة المقدّسة، وصُمّمت هذه الأبواب ونُفّذت بواسطة شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية وبإشرافٍ مباشر وميدانيّ من قبل قسم المشاريع الهندسية في العتبة المقدّسة، ولما تحتويه هذه البوّابات من دقّةٍ تنفيذيّة عالية نظراً لوجود فقراتٍ فنيّة دقيقة كالمقرنصات والكتائب وغيرها من الأمور لذا فإنّها كانت تحتاج الى وقتٍ كبير يتناسب وهذه الأعمال.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: