16/02/2017

انطلاق أعمال الملتقى العلمي الثاني للفهرسة والتصنيف الذي تقيمه مكتبة ودار المخطوطات في العتبة العباسية المقدسة ..

16:29
982 مشاهدة
شهدت قاعة الامام الحسن (عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة العباسية المقدسة صباح هذا اليوم الخميس (18 جمادي الاولى 1438هـ) الموافق (16 شباط 2016م) انطلاق اعمال الملتقى العلمي الثاني للفهرسة والتصنيف الذي يقيمه مركز الفهرسة ونظم المعلومات التابع لمكتبة ودار المخطوطات في العتبة المقدسة تحت شعار (الفهرسة الالية للبيئة العربية باستخدام نظام (وام RDA)) حيث يستمر على مدى يومين بمشاركة باحثين من داخل وخارج العراق .
استهل افتتاح الملتقى الذي شهد حضور عدد من الشخصيات الدينية والاكاديمية بالاضافة الى جمع واسع من المفهرسين والباحثين بتلاوة ايات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ليعزف بعدها النشيد الوطني ونشيد العتبة العباسية المقدسة الموسوم بـ(لحن الاباء ) جاءت بعدها كلمة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد احمد الصافي (دام عزه ) والتي مما جاء فيها :
"ان الاوائل رغم كل الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها إلا أنهم بذلوا جهودا جبارة من اجل ان تصل الينا المعلومة كما وصلت الان، فكان هناك مؤلفون ومؤلفات ومكتبات ضخمة تتنافس في اهميتها على عدد الكتب الموجودة فيها، والعصور الاسلامية والعربية مرت بمشاكل وحروب وما اشبه ذلك، وللأسف الشديد كان من جملة الثمن الذي دفع هو تصدي العدو الى حرق المكتبات فبين فترة واخرى كانت هناك هجمات وكانت المكتبات هدفا للغزاة على تنوعهم " للاطلاع على باقي الكلمة اضغط هنا .
جاءت بعدها كلمة الاتحاد العربي للمكتبات القاها الدكتور عمر محمد جرادات والتي اشاد فيها بالجهد الكبير الذي قامت به العتبة العباسية المقدسة وكوادرها في مكتبة ودار المخطوطات من خلال فهرسة الكتب وحفظ المخطوطات حيث فاق عملها على حد قوله عمل الكثير من المكتبات الكبرى في الوطن العربي خلال فترة قصيرة جدا واصفا العاملين في المكتبة بالنجوم المتلألئة على الارض بعطائهم الثر, مؤكدا " ان الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات سيقوم بدعمكم بكل الوسائل المتاحة تثمينا لجهودكم المباركة" .
عرض بعدها فلم وثائقي عن اعمال مركز الفهرسة ونظم المعلومات وبيان مراحل تطوره , جاءت بعدها كلمة الدكتور علاء العلاق مدير دار الكتب والوثائق الوطنية والتي بين فيها " نتقدم بالشكر الجزيل الى كل جهد علمي وفني قدم في هذا الملتقى سعيا نحو تحقيق مشروع ناجح للفهرسة والتصنيف ولعل ما شهدته مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة من تطور ملحوظ عبر السنوات القليلة الفائتة في فتح افاق التعاون مع المكتبات العربية والاجنبية مما جعلها تتمكن من اثبات الجدارة ومستوى الاداء العالي حتى اصبحت تجاري دولا بهذا التطور الحاصل في الساحة العربية في مجال المخطوطات والوثائق وفي مجال التصنيف والفهرسة والتحقيق والتاليف وعقد النشاطات والملتقيات والمؤتمرات ومواكبة كل ما هو مبتكر وجديد في شتى مجالات المعرفة المكتبية والتوثيق الالكتروني وغيرها من شتى المجالات لذلك نتمنى على هذا الملتقى الكريم ان يصل الى المبتغى الذي اسس لاجله وان تؤدي نتائجة الى تحريك عجلة اخرى من عجلات التقدم المعرفي في تكنولوجيا المعلومات ومفاهيمها ".
لتاتي بعدها كلمة الدكتور جاسم محمد جرجيس الامين العام السابق الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات :
" نبارك لكم هذا الملتقى ونشد على ايديكم ايها الاخوة والاخوات على المشاركة الفاعلة في هذه الملتقيات من اجل متابعة ما يستجد في تخصصنا فالمكتبات لها دور كبير في خدمة المجتمعات لذلك يجب ان نترك الوسائل التقليدية ونبادر بوسائل وطرق حديثة لتقديم الخدمات بما يعزز مسؤولية المكتبات المجتمعية تجاه كل فئات المجتمع وخاصة اصحاب الاحتياجات الخاصة والاطفال والنساء من اجل ان نقدم لهم كافة خدمات لاسعادهم ضمن المسؤولية المجتمعية اخيرا نقول للاخوة والاخوات المسؤولين على اقسام المكتبات والمعلومات في الجامعات والمعاهد العراقية يعني الان جمعية المكتبات في الخليج العربي متبنية موضوع تقوية اقسام المكتبات والمعلومات في جامعات العالم لذلك نقدم الشكر الجزيل لكل من ساهم في اقامة وانجاح هذا الملتقى "
جاءت بعدها كلمة كلمة اللجنة العلمية القاها الدكتور محمد عودة عليوي والتي جاء فيها " تاتي اهمية هذا الملتقى من كونه تجمعا اقليميا عالميا لتعزيز سبل التعاون بين المتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات وعلى وجه الخصوص وصف المصادر واتاحتها فضلا عن العمليات الفنية المتعلقة بمعايير وقواعد الفهرسة الوصفية ونظم التصنيف وقوائم رؤوس الموضوعات بغية وضع الحلول والمقترحات للمشاكل التي تواجهها المكتبات العربية كما يامل هذا الملتقى الى تبادل الخبرات وتلاقح الافكار والاستماع الى وجهات النظر المطروحة للمشاركين والتي تصب في تطوير الجوانب المشار اليها وتقوية اواصر المشاركة العلمية والمهنية فيما بينهم ".
توجه الحاضرون بعدها لافتتاح المعرض المشترك للمخطوطات والوثائق النادرة في مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة ودار الكتب والوثائق الوطنية .
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: