الى

بجولةٍ ميدانيّة: الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يطّلع على عددٍ من مشاريعها برفقة رئيس وأعضاء مجلس محافظة كربلاء..

اطّلع الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) وعددٌ من مسؤوليها برفقة رئيس وأعضاء مجلس محافظة كربلاء المقدّسة يوم أمس الأحد (18رجب 1438هـ) الموافق لـ(16نيسان 2017م)على عدد من مشاريع العتبة المقدّسة المنجزة والتي لا زالت قيد الإنجاز، حيث شملت الجولة مدرسة القمر الابتدائيّة للبنات التي افتُتِحَت مؤخّراً بالإضافة الى مشاريع المخازن ومجمّعات المدارس ومرآب الكفيل الفنّي ومشروع الدور واطئة الكلفة، حيث أبدى السادة الضيوف إعجابهم وانبهارهم لدقّة وسرعة التنفيذ لهذه المشاريع وكذلك التطوّر الكبير في إنجازها.
ولمعرفة تفاصيل أكثر عن هذه الجولة بيّن رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة الأستاذ ضياء مجيد الصائغ لشبكة الكفيل قائلاً: "من آراء سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيّد أحمد الصافي(دام عزّه) أن يطّلع المواطن الكريم والجهات الحكوميّة على إنجازات ومشاريع العتبة المقدّسة، فكانت هذه الجولة التي قام بها الأمين العامّ للعتبة المقدّسة السيد محمد الأشيقر(دام تأييده) برفقة رئيس وأعضاء مجلس محافظة كربلاء على عددٍ من المشاريع الخدميّة إحدى هذه الرؤى، فابتدأنا هذه الجولة بزيارة مدرسة القمر التابعة للعتبة المقدّسة وقد اطّلع خلالها السّادة الضيوف على أقسامها وعلى مستوى التلميذات فيها، بعد ذلك توجّهنا الى مشاريع أخرى هي: مشروع المخازن ومجمّعات المدارس التي تضمّ عدداً من المدارس ورياض الأطفال، بعد ذلك انتقلنا الى المرآب الفني والمشاريع الزراعيّة مثل معمل الأسمدة وغيرها، كذلك شملت زيارتنا الدور واطئة الكلفة في (مجمّع الكفيل) التي هي في طور الإنجاز، واختتمنا زيارتنا في مشتل العتبة المقدّسة الجميل والرائع، حيث بيّن السادة الضيوف إعجابهم الكبير بهذه المشاريع".
من جانبه بيّن رئيس مجلس محافظة كربلاء السيد نصيف جاسم الخطابي: "ليس بالجديد على العتبة العبّاسية المقدّسة إنجازها مثل هكذا مشاريع تتميّز بالنجاح والفعّالية وسرعة الإنجاز والاستفادة منها في تقديم الخدمة للمواطنين والزائرين الكرام، واليوم قمنا بجولةٍ على بعض مشاريعها المنجزة والتي لا زالت قيد الإنجاز والحقيقة وجدنا هذه المشاريع في غاية الروعة والدقّة في العمل، سواءً كانت المشاريع التعليميّة أو الخدميّة أو الزراعيّة، فشكراً جزيلاً للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها على هذه المشاريع الرائعة".
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: