20/04/2017

مُستشفى الكفيل يوفّر أطرافاً صناعيّة لخمسة مقاتلين من الحشد الشعبيّ ويبعث فيهم روح الأمل..

19:42
1873 مشاهدة
أخذ مستشفى الكفيل التخصّصي على عاتقه منذ انطلاق فتوى الدّفاع المقدّس عن العراق ومقدّساته حاله حال باقي المؤسّسات التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، جملةً من الأمور التي تسهم في دعم جرحى المقاتلين والعمل حسب إمكانيّاته على التقليل من معاناتهم والتخفيف عن كاهلهم، وذلك بناءً على توصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا الحاثّة على هذا الأمر وكجزءٍ من واجبه تجاه فئة الجرحى.
وقد أولى المستشفى لهذه الشريحة عنايةً خاصّة تطول قائمتها ولا يتّسع المجال لذكرها، منها ما قام به مؤخّراً بتكفّله زراعة ستّة أطراف صناعيّة لخمسة مقاتلين فقدوا أطرافهم خلال معارك تحرير أرض العراق من براثن عصابات داعش الإرهابيّة.
المدير العام لمستشفى الكفيل التخصّصي الدكتور حيدر البهادلي بيّن من جانبه بالقول: "يسعى المستشفى الى تقديم ما يلزم تقديمه لمقاتلي الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنيّة مسخّراً لهذا الغرض جميع طاقاته وحسب إمكانيّاته المتاحة، فقد تكفّل المستشفى حسب توجيه المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) باستيراد وتركيب أطراف صناعيّة لخمسة جرحى من قوّات الحشد الشعبيّ، حيث تمّ استيرادها من السويد من شركتي بروستكا و أوستر السويديّة اللتين لهما باعٌ طويل في صناعة الأطراف، وإنّ عمليّة التركيب جرت من خلال فريقٍ مشترك سويديّ-عراقي".
وأضاف: "إنّ الأطراف التي تمّت زراعتُها كانت على نوعين: أطراف ذكيّة وأطراف هيدروليكيّة، وستُساعد الجرحى على المشي بصورةٍ مماثلة للمشي الطبيعيّ وتعوّضهم عمّا فقدوهُ وتبعث فيهم روح الأمل من جديد، وستكون هذه انطلاقة لباكورة العمل في مجال الأطراف الصناعيّة لكونها أصبحت حاجةً ملحّة ومهمّة في ظلّ هذه الظروف والأوضاع التي يعيشها البلد".
وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ زوروا موقع المستشفى الإلكتروني (www.kh.iq) أو الاتّصال على الأرقام: (07602344444) أو (07602329999).
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: