الى

برنامجٌ عزائيّ تعدّه العتبةُ العبّاسية المقدّسة لإحياء ذكرى شهادة الإمام علي(عليه السلام)..

إحياءً واستذكاراً لأعظم فاجعةٍ مرّت على المسلمين بعد فقد نبيّهم (صلى الله عليه وآله وسلم) وهي فاجعة جرح واستشهاد إمام المتّقين ويعسوب الدين الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)، هذه الفاجعة التي خطّط لها أشقى الأشقياء عبد الرحمن بن ملجم المرادي(لعنه الله) في مكّة مع نفرٍ من أصحابه الخوارج لينفّذها في مسجد الكوفة المعظّم.
وضمن برنامجها الرمضانيّ فقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة منهاجاً عزائيّاً لهذه المناسبة الأليمة يتزامن مع إحياء ذكرى ليلة القدر المباركة الأولى، ومن تلك الفقرات العزائيّة:
1- انتشار مظاهر الحزن والحداد في كافة أرجاء العتبة العبّاسية المقدّسة فقد توشّحت بالسواد تعبيراً عن الحزن والأسى بهذا المصاب الأليم، كذلك تمّ تغيير لون إضاءة (المصابيح) الى اللون الأحمر.
2- تركيز الضوء خلال المحاضرات التي تقام يوميّاً في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) على هذه المصيبة، وتستمرّ لغاية ليلة الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك (يوم الشهادة).
3- إقامة مجلس عزاء يُقام صباح كلّ يوم في قاعة تشريفات العتبة المقدّسة يتضمّن محاضرة دينيّة ومرثيّة علويّة.
4- خروج المنتسبين بموكبٍ عزائيّ موحّد يوم شهادة الإمام علي(عليه السلام) لتعزية الإمام الحسين(سلام الله عليه) واقامة فعاليّة عزائيّة في صحنه الشريف.
5- الاستعداد لاستقبال مواكب العزاء التي ستفد لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
6- الاستعداد لاستقبال الزائرين المعزّين وتهيئة كلّ مستلزمات إقامة الصلاة والدعاء وأداء المراسيم العباديّة سواءً لهذه المناسبة أو لإحياء ليالي القدر المباركة.
هذا فيما يخصّ الفقرات التي تخصّ المنهاج العزائيّ مع الاستمرار ببرنامج العتبة العبّاسية المقدّسة الرمضانيّ الخدميّ الذي ابتدأته مع حلول هذا الشهر الفضيل.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: