الى

منتسبو العتبة العبّاسية المقدّسة يتواصلون باستذكارهم لشهادة أمير المؤمنين علي(عليه السلام)..

ضمن برنامج العتبة العبّاسية المقدّسة العزائي الخاص بإحياء ذكرى شهادة أمير المؤمنين ويعسوب الدين علي بن أبي طالب(عليه السلام) وانطلاقاً من قول الإمام جعفر الصادق(عليه السلام): (أحيوا أمرنا رحم الله من أحيى أمرنا)، ومن أجل تجديد الحزن والعزاء فقد استذكر خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) هذه المصيبة الأليمة التي ألمّت بالأمّة الإسلاميّة في مثل هذه الأيّام من عام (40) للهجرة بفقدهم الركن الثالث من أركان الهدى بعد ركني الرّسول الأعظم وابنته الزهراء(سلام الله عليهم)، وذلك في قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة وبحضور جمعٍ كبير من المنتسبين.

بعد قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على شهداء العراق الذين سقطوا دفاعاً عن تربة هذا الوطن والذين استمدّوا قوّتهم وشجاعتهم من صاحب هذه الذكرى الأليمة، كانت هناك محاضرةٌ للشيخ علي موحان من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة المقدّسة تطرّق فيها بعد تقديمه التعازي للحاضرين وللأمّة الإسلاميّة بهذا المصاب الجلل الى مسألة التكليف العامّ والتكليف الخاص، وكيف قام الرسول بتكليف وتربية وكفالة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) قبل مهبط الوحي وإبلاغ الرسالة الإسلاميّة، إذ كان الرسول يهيّئ عليّاً(عليه السلام) للإسلام ليكون نموذجاً لواجهة الدين الحنيف، حين يقول(عليه السلام): (كان رسول الله يمضغ الطعام فيُلقمنيه، وكنت ملاصقاً له أين ما ذهب)، كما تطرّق لخلافة علي بن أبي طالب (عليه السلام) الى حين استشهاده وكيف تمّ اغتياله على يد أشقى الأشقياء عبد الرحمن بن ملجم (عليه اللعنة).

بعدها تمّ عرض الفيلم التاريخيّ (كبير الصّحابة)، وهو من إنتاج شعبة الكفيل للإنتاج الفنّي، ويسلّط الضوء على بعض من جوانب حياة وسيرة أبي طالب(رضوان الله عليه) والد أمير المؤمنين(عليه السلام).
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: