الى

إحياءً لذكرى شهادة أمير المؤمنين(عليه السلام) العتبةُ العبّاسية المقدّسة تعقد مجلسها العزائيّ السنويّ..

فاجعة تُدمي قلوب محبّي أهل البيت(عليهم السلام) وأتباعهم في شرق الأرض وغربها، وبهذا المصاب الجلل الذي تجدّدت فيه مصائب آل بيت الرسالة(صلوات الله عليهم) يُعقد مجلس عزائيّ دأبت على إقامته سنويّاً العتبة العبّاسية المقدّسة ويستمرّ لأربعة أيّام متوالية في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وذلك إحياءً واستذكاراً لشهادة أمير المؤمنين ومولى الموحّدين علي بن أبي طالب(عليه السلام) حيث ينضوي هذا المجلس ضمن البرنامج العزائيّة الذي أعدّته العتبة المقدّسة لإحياء هذه الليالي الأليمة.

المجلس الذي ابتدأ من ليلة الجرح الأليم ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك ويتواصل لغاية ليلة الثاني والعشرين منه يُقام مساء كلّ يوم، ويتضمّن تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها إلقاء محاضرة دينيّة للشيخ عبد الصاحب الطائي التي هي بالأصل متواصلة طيلة أيام الشهر الفضيل لكن يتمّ التركيز في هذه الأيّام الحزينة على إحياء واستذكار هذه المصيبة من خلال استعراض جملة من المواضيع ذات العلاقة وتسليط الضوء على أمور أخرى تتمحور بأجمعها حول شخص وسيرة الإمام علي(عليه السلام) وفضائله ومناقبه التي لا تُعدّ ولا تُحصى.

يعقب هذه المحاضرة لطميّات علويّة رثائيّة يُلقيها الرادود علي الباشا الكربلائيّ لتلهب أحاسيس الحاضرين وتفجّر مشاعر الأسى والحزن في نفوسهم، مجسّدةً هذه الفاجعة الأليمة التي آلمت المسلمين جميعاً.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: