الى

مأدبةُ إفطارٍ يوميّة تُقيمها العتبة العبّاسية المقدّسة لأيتام وذوي عوائل الحشد الشعبيّ..

ضمّ البرنامج الرمضانيّ الذي أعدّته العتبةُ العبّاسية المقدّسة خلال هذا الشهر الفضيل العديد من الفقرات، وقد تمّ إفراد مساحةٍ خاصّة بالأيتام وبالأخصّ أيتام أبطال الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنيّة، حيث تنوّعت هذه الفقرة بين تقديم مساعدات أو من خلال دعوتهم للتشرّف بتناول وجبه إفطار في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وحسب جدولٍ وضعته وحدة العلاقات الداخليّة والخارجيّة في قسم العلاقات العامّة التابع للعتبة المقدّسة، بعد أن تمّ إجراء مسحٍ ميدانيّ لهذه العوائل.

مسؤول الوحدة والمشرف على هذا البرنامج الأستاذ رسول ناجي بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "البرنامج يأتي انطلاقاً من قول أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام): ((الله الله في الأيتام، فلا تغبّوا أفواههم، ولا يُضيّعوا بحضرتكم)) ونفّذ بتوجيهٍ من المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة، ويشمل إقامة مأدبة إفطار يوميّة في مضيف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لأيتام القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، وذلك لإشعار هؤلاء الأيتام وذويهم بأنّ المجتمع بأجمعه مدينٌ لما قدّمه آباؤهم من تضحيات ودور كبير في الدفاع عن حياض وتربة هذا الوطن الغالي وعن مقدّساته، وهو جزءٌ قليل جدّاً من الوفاء إزاء هذه التضحيات التي قدّموها والتي لا يُقابلها شيء وتعجز أمامها كلّ الكلمات والوصف، وكلّ ما يُقدّم من رعاية هو أقلّ بكثيرٍ أمام تضحيات".

المتشرّفون بهذه المأدبة العبّاسية الرمضانيّة أعربوا عن فرحتهم بهذه المبادرة التي قامت بها العتبةُ العبّاسية المقدّسة في هذا الشهر المبارك.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت برنامجاً خدميّاً خاصّاً بشهر رمضان الكريم يشتمل على العديد من الفقرات ومنها هذه المبادرة.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: