الى

العتبة العباسية المقدسة تحتفي بتحرير الموصل عند عوائل شهداء الحشد الشعبي

تعدّدت وتنوّعت الاحتفالات بالنصر الذي حققته القوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس على عصابات داعش الإرهابية في مدينة الموصل وإعادتها الى احضان الوطن الغالي. العتبة العباسية المقدسة لم تكن غائبة عن هذا المشهد، لكنها احتفت بمن كان سببا في تحقيق هذا المنجز الكبير وهم الشهداء الذين بدمائهم الزاكية كتبوا الانتصار وخيّبوا آمال الدواعش وداعميهم.
قسم الشؤون الدينيّة في العتبّة العباسية المقدّسة شكّل وفداً وبتوجيه من امانتها العامة لزيارة عوائل شهداء الحشد الشعبي المقدس لتهنئتهم وتكريمهم بالنصر الذي تحقق بفضل دماء وتضحيات ابنائهم الأشاوس، فكانت الجولة بمحطتين:
الأولى : محافظة البصرة حيث تم إقامة حفل تكريمي لعدد من عوائل شهداء الحشد الشعبي فيها، اقيم بالتعاون مع هيأته في المدينة المذكورة، شهِد هذا الاحتفال والذي تم فيه تكريم اكثر من 150عائلة شهيد، القاء العديد من الكلمات والقصائد الشعرية بضمنها كلمة لرئيس الوفد الشيخ صلاح الكربلائي والتي مما جاء فيها " إن هذا التكريم هو جزء من مشروع تبنته العتبّة العباسيّة المقدّسة لتكريم عوائل وذوي شُهداء العراق وبالأخص شهداء الحشد الشعبي المقدس، والذي انطلق بناءً على توجيهات المرجعيّة الدينية العليا، وباشرنا فيه منذ اللحظات الاولى لانطلاق فتوى المرجعية الدينية العليا في الدفاع عن العراق ومقدساته، وأن العتبة المقدسة لازلت متواصلة فيه" . وأشاد الكربلائي بالتضحيات الجِسّام لهؤلاء الأبطال الذين رخصوا دماءهم وجادوا بأنفسهم من أجل حفظ العراق ومقدساته، ووقفوا كالطود الشامخ بوجه عصابات داعش الإرهابية.
الثانية: محافظة ذي قار وشمل التكريم 140عائلة من وذوي شهداء المحافظة.
التكريم شمِل مساعدات ماديّة وعينيّة اضافة لهدايا من مرقد ابي الفضل العباس (عليه السلام) وكابونات وجبات في مضيف العتبة العباسية المقدسة للتبرك.
الشيخ ماجد السلطاني عضو الوفد المنطلق بيّن قائلاً "إنّ الغاية والهدف من هذا التكريم الذي تُكرّم به هذه العوائل، هو لتقديم الدعم اللازم لعوائل وذوي الشهداء والجرحى امتثالاً لتوجيهات المرجعية الدينيّة العليا، ويتم التوزيع حسب آلية معيّنة وضعتها اللجنّة المشرفة على التكريم".
من جانبهم، ثمّن ذوي الشهداء مبادرة العتبة العباسية المقدّسة بتكريمهم عادّين المبادرة معنويةً أكثر ممّا هي مادّية، وتشجّعهم على الاستمرار ببذل المزيد من التضحيات من أجل تطهير كافة الأراضي التي اغتصبتها عصابات داعش الإرهابية.
يُذكر أنّ العتبّة العباسية المقدّسة وانطلاقاً من توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا بتقديم الدعم اللازم لعوائل وذوي الشهداء والجرحى قد أعدّت برنامجاً متكاملاً يشمل تنظيم زياراتٍ متتالية للجرحى وعوائل الشهداء في جميع مناطق العراق بدون استثناء، من أجل التواصل معهم وسدّ احتياجاتهم والاهتمام بهم وتكريمهم تكريماً يليق بتضحيات أبناءهم, وهذه الزيارات مستمرّة ومتواصلة لحين زيارة جميع عوائل الشهداء الأبرار الذين استُشهِدُوا بعد انطلاق فتوى الوجوب الكفائيّ.
تعليقات القراء
1 | علاء | 1499783995 | العراق
اروع التفاتة وبارك الله فيكم اغاتي على هذا الاحساس الرحيم بعوائل الشهداء الاطهار رضوان الله عليهم ولولاهم لما انتصر العراق على داعش الوهابية الاجرامية الارهابية البعثية
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: