الى

احتفاءً بيوم النصر العراقي الكبير وتحرير الموصل: كلّيةُ الدراسات الإنسانيّة الجامعة تقيم حفلاً وتكريماً لعوائل شهداء الحشد الشعبيّ

اقامت كلية الدراسات الإنسانيّة الجامعة التابعة لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسيّة المقدّسة وبالتعاونِ مع فرقة العبّاس (عليه السلام) القتالية ومؤسسة البّرّ الرحيم للإغاثة والتنمية حفلاً وتكريماً لعوائل شهداء وذوي الحشد الشعبيّ والذي جاء متزامنا مع النصر العراقي الذي حققه ابناء العراق من القوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس باستعادة محافظة الموصل من براثن عصابات داعش الإرهابية.
شهد حفل الاحتفاء والتكريم الذي اقيم على قاعة الكلية الكبرى حضورا واسعا للمثلين عن العتبة العباسية المقدسة وعددٌ من الأساتذةِ ورؤساء الأقسام العلميّة ومنتسبي وطلبة الكلّية، وجمعا من عوائل وذوي الشهداء المكرمين.
عميد الكلية أ.م.د. صفاء عبد الجبار علي الموسويّ وخلال الكلمة التي القاها بين "إنّ هذا النّصر الذي تحقق بتحرير مدينة الموصل إنما هو بيد الله تعالى وبعينه، وإنما هو نصر المرجعية الرشيدة لسماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظله) الذي قال كلمته في فتواه المقدسة هذه الكلمة التي كانت فاصلة في معركة الخير والشرّ والحقّ والباطل والظلم والعدل هذه الفتوى التي هي امتداد لوقفة جده الامام الحسين (عليه السلام) أمام الظلم والكفر".
مضيفا" إننا إذ نكرّم عوائل شهدائنا التكريم الذي يستحقونه وهم أصحاب الفضل وهم أهل الكرم ونحن مدينون لهم بالنصر ومدينون لهم بنعمة الأمان الذي تحقق بفضل تضحيات أبنائهم وتضحياتهم ودمائهم الطاهرة الزكية " .
هذا وقد كانت هناك مشاركات شعرية للأستاذ المتمرس الدكتور عائد الحريزيّ واخرى للمدرّس المساعد حسين علي رهيف ومشاركات إنشاديه للطالب أحمد رشيد، وللمنشد الشاب رسول باقر، ليختتم الحفل بتكريم عوائل الشهداء وذويهم .
يُذكر أنّ العتبة العباسيّة المقدّسة قد أعدّت برنامجاً خاصّاً بتكريم عوائل الشهداء منذ انطلاق فتوى الجهاد الكفائي والى يومنا هذا، حيث عملت على تكريم ورعاية آلاف العوائل بناءً على توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا ومن أجل إدامة زخم المعركة ضدّ العصابات الإجرامية.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: