الى

أهالي ديالى يفتتحون نصبَ قربة أبي الفضل العباس (عليه السلام) ووفد عتبته يدعوهم لجعله رمزاً وعنواناً لإخوتهم

افتتح أهالي محافظة ديالى نصباً رمزياً لقِربة صاحب الوفاء وعنوان الإخوّة الصادقة أبي الفضل العباس (عليه السلام) في إحدى ساحتها المركزية المهمة عند مدخلها الرئيسي.
وجرى حفل إزاحة السِتار في موقع النصب، وبحضور واسع لمختلف ألوان طيف المحافظة وشخصيات مثلت جهات عدة وبمشاركة وفد من العتبة العباسية المقدسة الذي ترأسه الشيخ كمال الكربلائي من قسم الشؤون الدينية.
الاحتفال نظمته ذات اللجنة المنظّمة لأطول راية حزن في العالم للإمام الحسين (عليه السلام) والتي تنطلق خلال موسم زيارة الأربعين، وبالتعاون مع بلدية بعقوبة، وشهد إلقاء العديد من الكلمات التي أكدت على مبدأ الإخوّة والتعايش بين افراد المحافظة، والاقتداء بإخوّة وشهامة وإيثار أبي الفضل العباس (عليه السلام).
وفد العتبة العباسية المقدسة دعا ومن خلال الشيخ كمال الكربلائي أهالي ديالى أن يجعلوا هذا الرمز عنواناً وأيقونة لإخوّة وتلاحم أبناء هذه المحافظة التي صمدت بوجه الإرهاب الداعشي، واثبتت فشل مخططاته التي حاول المتربّصون بها من أعداء الدين والإسلام تفكيكَ وحدتها ونسيجها الاجتماعيّ، لكنّها أبت وباتت عصيّةً بفعل تكاتف أبنائها".
المشرف على النصب الشيخ عبد الجليل الزهيري تحدث قائلاً: "إن رمزية هذه القربة تكمن في أن أهالي ديالى اتخذوا من العباس (عليه السلام) نَموذجاً للدفاع عن الأرض والعرض، وكانوا أول شعب يستطيع القضاء على الإرهاب، وطرده خارج أسوار حدوده".
وبحسب المعنيين، فإن نصب القِربة هذا سيكون نقطة الانطلاق التي يجتمع تحتها أهالي ديالى للتوجه إلى كربلاء المقدسة في أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، كما أنها رمز تضحية يستلهم منه الأهالي معاني العِزّة والفِداء، كونها مرتبطة برَجُل الوفاء أبي الفضل العباس (عليه السلام).
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: