الى

وضع اللمسات النهائية لمؤتمر العميد العلمي العالمي الرابع ..

جانب من الأجتماعات التحضرية
أعلن مركز العميد الدولي للبحوثِ والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العباسيّة المقدّسة عن وضعه اللمسات الأخيرة للنسخة الرابعة لمؤتمر العميد العلمي العالمي والتي ستُعقد للمدة من (14-15/ أيلول/ 2017م الموافق 22-23/ ذي الحجة/ 1438هـ) وتحت شعار (نلتقي في رحاب العميد لنرتقي) وبعنوان (الأمن الثقافي.. مفاهيم وتطبيقات)، حيث أنهت لجانه كافة الأعمال المناطة بها وكلٍ حسب اختصاصها .
المتحدث الرسمي للمؤتمر الأستاذ المساعد الدكتور أحمد صبيح الكعبي صرّح قائلاً: " المؤتمر يُمثّل أضافة نوعية للفعاليات والأنشطة العلمية التي تقوم بها العتبة العباسيّة المقدّسة، إذْ تم معالجة موضوعة الأمن الثقافي في هذه الدورة، والأمن ذلك المصطلح الذي قرّ فرعاً عن منظومة كبرى هي (الأمن الشامل أو الشموليّ)، لكننا ننظر في وجهتنا- مواكبةً للنظرة السائدة عن الثقافة- أنَّ الثقافة هي المحركّ الرئيس للأفراد والجماعات والمجتمعات، ولكل ثقافة شفرة، يستطيع الآخر التحكّم بالذات إن استطاع فكّ شفرة ثقافته، وتأسيساً على ذلك تكون المجتمعات محصّنة على قدر قوة شفرة ثقافتها وتمنّعها عن اختراق الآخر".
وأضاف " ستعقد ورشة علمية على هامش مؤتمر العميد الرابع وتحت عنوان (المجمع العلمي العراقي وأثره في الأمن اللغوي)، والتي سيشارك بها نخبة من الأساتذة والباحثيّن والمفكريّن من داخل العراق وخارجه وممثلين عن المجمع العلمي العراقي ومن مختلف الجامعات الدولية والعربية، للبحث عن آليات تصنيف قانون والحفاظ على سلامة اللغة العربية وتجاوز الخروقات التي نراها اليوم تمس لغتنا الأم من قريب ".
أما السكرتير العام لمركز العميد الدولي للبحوث والدراسات الأستاذ رضوان عبد الهادي السلامي فقد أوضح قائلاً " النسخة الرابعة من هذا المؤتمر ستكون متميزة من ناحية ما سيُطرح خلال الفعاليات أو من خلال المشاركين والحاضرين فيها ،وتم عقد عدّة اجتماعات من اجل بلورة جميع الأفكار والرؤى التي تسهم في إخراج مؤتمر يتلاءم وقيمة ومكانة العتبة العباسيّة المقدّسة وحفاظاً على النجاحات التي حققتها دوراته السابقة ".

يُذكر أن دورة المؤتمر هذه ستتمحور حول:
المحور الأوّل: الأمن الثقافي (المفهوم والإجراءات).
المحور الثاني: الهوية والأمن الثقافي.
المحور الثالث: الجهاد والأمن الثقافي.
المحور الرابع: المعلوماتيّة والأمن الثقافي
المحور الخامس: العولمة والأمن الثقافي.
المحور السادس: التربية والأمن الثقافي
المحور السابع: التاريخ والأمن الثقافي.
المحور الثامن: الإبداع والأمن الثقافي.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: