الى

العتبةُ العبّاسيّة المقدّسة تُحيي احتفالاً طرّزته القصائد والأناشيد الولائيّة بمناسبة عيد الغدير..

وسط أجواءٍ مليئةٍ بالفرح والقداسة وبمناسبة عيد الله الأكبر عيد الغدير الأغرّ، أقامت العتبةُ العباسيّة المقدّسة متمثّلة بقسم رعاية الحرم الشريف حفلاً اعتادت على إقامته سنوياً لإحياء هذه المناسبة لما لها من وقعٍ خاصّ في قلوب المؤمنين السائرين على نهج النبيّ الأكرم وآل بيته الأطهار (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).

الحفل الذي أقيم مساء يوم أمس الأحد (18 ذي الحجّة 1438هـ) الموافق لـ(10 أيلول 2017م) في الصحن العبّاسي المطهّر، افتُتِح بتلاوة مباركة لآيات بينات من القرآن الكريم، بعد ذلك ابتدأت أولى فقراته التي كانت للرادود الملّا ثامر العارضي، إذ صدحت حنجرته بالقصائد الولائيّة لأهل البيت(عليهم السلام) والمنشودة في حبّهم.

ثمّ اعتلى المنصّة بعد ذلك الرادود الملّا حسين العكيلي ليُكمل من حيث انتهى الرادود الذي سبقه ويُنشد القصائد والمواويل التي ترجمت أحاسيس الموالين ممّن حضر الحفل المبارك بعد أن تفاعلوا مع صوته، معبّرين عن مدى الفرح والسرور الذي غمر قلوبهم بهذه المناسبة.

ليأتي بعده دور الخطاب الشعري والقوافي المرصّعة بحبّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) بقصائد ألقاها الشاعر محمد الأعاجيبي ليُختتم الحفل بعد ذلك بالرادود الحسيني الملّا علاء البياتي.

يُذكر أنّ قسم رعاية الحرم الشريف دأب على إقامة هذا الاحتفال كلّ عام بمناسبة تنصيب وتتويج الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) خليفةً للمسلمين ووصيّاً لرسول الله الأعظم(صلى الله عليه وآله)، وقد حضر الاحتفال بعض مسؤولي العتبة المقدّسة ورؤساء أقسامها وجمعٌ غفير من الزائرين لمرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام).
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: