الى

فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتالية تعزّز قوّاتها في محيط بلد والدجيل وقائد عمليات سامراء يُثني على بسالة وشجاعة مقاتليها..

بعد التداعيات الأمنيّة الأخيرة التي شهدها قضاء بلد والتعرّضات الخائبة لعصابات داعش الإرهابيّة عليه، عزّزت فرقة العباس(عليه السلام) القتالية من قوّاتها في محيط قضائي بلد والدجيل وضمن قاطع عمليّات سامراء لغرض دعم وإسناد قوّاتها المتواجدة هناك والقوّات الأمنية والجيش العراقي.
وشملت هذه التعزيزات كلّاً من فوج النخبة وفوج المغاوير والفوج المدرّع فضلاً عن القوّة المتواجدة هناك أصلاً من فوجَيْ بلد والدجيل.
وأكّدت قيادةُ الفرقة على أهميّة الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية الطريق الاستراتيجيّ (بغداد/سامراء)، كذلك الحفاظ على مكتسبات الانتصارات السابقة وتفويت الفرصة على المحاولات اليائسة للإرهابيّين الدواعش في إيجاد حواضن بديلة بعد هزيمتهم في محافظة نينوى.
من جهةٍ أخرى وخلال الزيارة التفقّدية التي قام بها قائدُ عمليّات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري لمناطق انتشار قوّات الفرقة فقد أثنى على شجاعة وبسالة مقاتلي الفرقة وحسن التعامل المشترك مع الجهات الأمنيّة.
يُشار الى أنّ مقاتلي الفرقة قد شنّوا حملة تفتيش ودهم واسعة النطاق بالتعاون مع القوّات الأمنية وطيران الجيش لملاحقة أوكار عصابات داعش الإرهابية في البساتين والمناطق المجاورة للمحيط الخارجي لقضاء بلد.
يُذكر أنّ فرقة العباس(عليه السلام) القتالية تمتلك فوجاً متكاملاً هناك مهمّته الأساسية المشاركة في تحصين الطوق الأمني الأوّل لمدينة بلد ومرقد السيد محمد(عليه السلام) بالإضافة الى الواجبات والمهمّات المُكلّف بها من قبل العمليّات المشتركة وقيادة العمليّات في محوري بلد والدجيل.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: