اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

لأوّل مرّة في مستشفى الكفيل إجراءُ عمليّة القلب المفتوح..

جانب من العملية
تمكّن فريقٌ جراحيّ بإشراف الدكتور العراقيّ جعفر صادق شحاذه في مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العباسيّة المقدّسة من إجراء عمليّة جراحة القلب المفتوح عن طريق التداخل المحدود لمريضة خمسينيّة كانت تعاني من مشاكل قلبيّة حادّة حيث تمّ استبدال صمّام لها.

هذا وقد قرّر الطبيبُ إجراء عملية القلب المفتوح بعد نفاد البدائل التي قد تساعد المريضة كالأدوية وغيرها من الوسائل، وتمّت مناقشة موضوع العملية مع المريضة بصراحةٍ تامّة وبيّن الطبيب لها مدى صعوبتها ودقّتها وأعراضها ممّا حدا بها للتوكّل على الله وإجرائها.

وتمّت العملية التي استغرقت زهاء ثلاث ساعات ونصف بحمد الله وأنفاس أبي الفضل العباس(عليه السلام) بنجاح وخرجت المريضة من العناية المركّزة. وأكّد الدكتور جعفر لشبكة الكفيل أنّ هذا النوع من العمليّات يعتبر طفرة نوعية في طريقة إجراء عمليّات جراحة القلب والصدر في مستشفى الكفيل التخصّصي الذي أصبح بفعل ما يحتويه من أجهزة ومعدّات طبية تخصّصية قادراً وبجدارة على إجراء مثل هكذا عمليات باتّباع أساليب جراحية حديثة، حيث يتيح لمثل هذا النوع من العمليات إمكانية خاصّة من الرعاية الطبية وتقليل مدّة إقامة المريض في العناية المركّزة وتقليل نسبة المضاعفات الواردة.

يُذكر أنّ شعبة الجراحة القلبية في مستشفى الكفيل مزوّدة بصالة عمليات خاصّة لإجراء مثل هذه العمليات التي تحتاج إلى دقّة عالية وإلى جرّاح خبير ذي كفاءة عالية، إذ تُعدّ من أخطر العمليات وأصعبها وتحتاج إلى وقتٍ وجهد، كما يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهة لكي يبدأ باسترداد صحّته وعافيته.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: