عن العتبة الحسينية المقدسة

مشاهد من عالم مثالي لن تراها إلا في طريقك الى الحسين
تاريخ نشر الخبر : 18 صفر 1438هـ
المشاهدات : 85
يجلس مجموعة من الشباب المتطوعين على احد الطرق المؤدية الى كربلاء ليصبغوا أحذية الزائرين المتوجهين الى مرقد الإمام الحسين عليه السلام لإحياء ذكرى الأربعين.

فيما يقف عدد منهم وسط الزائرين بحثاً عن أحذيتهم التي يغطيها التراب ليقوموا بتنظيفها وتلميعها.

يقوم هؤلاء بالتودد للزائرين والتوسل بهم من اجل خدمتهم في مشهد اقرب ما يكون الى عالم مثالي.

يقول احدهم "لقد فكرنا بتقديم خدمة مختلفة للزائرين, فقرننا القيام بصبغ أحذية الزائرين وتنظيفها".

ولخص أمنيته بالقول "ان كل ما ارجوه هو ان يسجلني الإمام الحسين في سجل خدمته".

الى جانب ذلك يقوم آخرون بتدليك أقدام الزائرين المتعبين من طول المسير الى كربلاء.

وتنتشر على الطرق المؤدية الى مدينة كربلاء آلاف المواكب التي تقدم خدمات متنوعة للزائرين في أضخم تظاهرة عرفها التاريخ الحديث.

وكانت المرجعية الدينية العليا قد ثمنت، أمس الجمعة، جهود اصحاب مواكب العزاء والخدمة.

وقالت على لسان ممثلها الشيخ عبد المهدي الكربلائي، إننا "نأمل ان نجد منهم في الاعوام القادمة مزيد اهتمام بالجانب التثقيفي".

صديق عبود الزريجاوي
لمراجعة الخبر في موقع العتبة الحسينية المقدسة اضغط هنا