مُشيداً بما قدّموه: السيّد الصافي يلتقي بفريق إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة المُكلّف بنقل زيارة الأربعين ويؤكّد على إبرازها إعلاميّاً وتسليط الضوء عليها
12/11/2018
المشاهدات: 10
أشاد المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) بالجهود التي بذلها الفريقُ الإعلاميّ المكلّفُ بتغطية مراسيم زيارة الأربعين التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة، حاثّاً إيّاهم على بذل المزيد خدمةً لهذه القضيّة والعمل على إبرازها وطرحها للعالم بكافّة الوسائل الإعلاميّة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع سماحته بهم في قاعة ضيافة العتبة العبّاسية المقدّسة وبحضور الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر (دام تأييده) وحضور رئيس القسم السيد ليث الموسوي ومعاونَيْه (دام توفيقهم)، وبعد الترحيب بهم واستماعه لشرحٍ مفصّل عن أهمّ المحاور والخطط التي اتّبعها الفريقُ في تغطية الزيارة المليونيّة لهذا العام وما رافقها من أحداث، والتي -بحسب ما بيّنوه- من الصعوبة الإلمام بها وعن الخطط المستقبليّة، قام بإلقاء كلمةٍ توجيهيّة بيّن فيها أموراً عديدة كان أهمّها:
1- الجانب الإعلاميّ في ثورة سيّد الشهداء(عليه السلام) كان من الركائز الأولى في واقعة الطفّ، ومارس ذلك بنفسه الشريفة في يوم العاشر من خلال خطبه التي ذكّر بها جيش يزيد.
2- الكثير وقعوا في فخّ الإعلام المضاد وتخلّفوا عن نصرة الإمام الحسين(عليه السلام) أو لم يلتحقوا بصفوفه.
3- مارس الإمام السجّاد والسيدة زينب(عليهما السلام) الدور الإعلاميّ بعد واقعة الطفّ، وبفضلهم وصلت الينا هذه الأحداث.
4- هناك حاجة لأن نُدرِّس ونتمعّن ونغوص في أعماق الزيارة الأربعينيّة وأن نبرزها إعلاميّاً.
5- يجب أن نعمل على تحفيز المؤمنين لإحياء مراسيم هذه الزيارة والتعريف بمضامينها السامية، بكلّ ما نملك من طاقةٍ وجهد موظّفين خبرتنا في هذا المنحى.
6- خلال ما نقدّمه من أنشطةٍ إعلاميّة كالأفلام الوثائقيّة أو النقل المباشر ومشاعر الزائرين، نستطيع أن نجذب قنوات الإعلام العالميّة لتسليط الضوء على مسيرة الأربعين، وهذا يعتمد على قوّة ما يتمّ طرحه من خلال قنواتنا.
7- هناك وسائل إعلاميّة تسلّط الضوء على قضيّةٍ ما تُثيرها أثناء زيارة الأربعين، للتغطية عن حدثها وإلهاء العالم عنها، وهذا ما مارسه الأمويّون، فكثيرٌ من أهالي الكوفة عندما وقعت معركة الطفّ لم يكونوا يعرفون أنّ هناك معركة، فكان التعتيم الإعلاميّ في حينها كبيراً جدّاً.
8- لابُدّ لكم -كإعلاميّين- من تطوير العمل الإعلاميّ الخاصّ بالزيارة الأربعينيّة من عامٍ الى آخر عن طريق استثمار الطاقات وبذل مزيدٍ من الجهد.
9- المأمول منكم أن تكونوا مسؤولين عن المساهمة في تبيين قضيّة الأربعين ونشرها الى العالم وطرحها بأسلوبٍ كما هي تستحقّ.
10- أهمّية العلاقات العامّة المبنيّة على أسسٍ متينة وقيم تؤثّر على سرعة عمليّة نقل المادّة الإعلاميّة الخاصّة بأحداث الزيارة الى العالم.
11- عدم وضع قيود كثيرة لإعطاء المادّة الإعلاميّة التلفزيونيّة والمباشرة الخاصّة بالزيارة الأربعينيّة.
12- التكاتف والانسجام فيما بينكم هو شيءٌ جيّد، وهو من عوامل نجاح التغطية الإعلاميّة الخاصّة بالزيارة الأربعينيّة.
وفي ختام اللقاء تمنّى سماحة السيّد الصافي (دام عزّه) للعاملين في هذا المجال أن يبدأوا من هذه اللحظة برسم خطّة لنقل الزيارة المقبلة إعلاميّاً -إن شاء الله-، داعياً لهم بقبول عملهم هذا عند الله تعالى والمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
الموضوع في صور