أخبار العتبة
الثلاثاء
23
2018
January
تطبيقات الكفيل
اعلانات
4   3   2   1   
خطب الجمعة
1 جمادي الاول 1439 هـ الموافق 19/01/2018 م
المرجعية الدينية العليا: الشعب العراقي أعطى وما زال يُعطي وتوّج عَطاءَهُ بالفتنة الداعشية الى ان أقبرها وأنهاها وهذا العطاء يحتاج الى وفاء كبير
مضامين مهمة في الخطبة
  • ان الله تعالى خلق على هذه المعمورة شعوباً وقبائل ولكل شعب ميزة ولكل قبيلة ولكل مِصر أُطر عامة تحكم هذا الشعب
  • حصتنا كشعب اعتقد من العطاءات حصّة كثيرة
  • عطاء الدماء عند هذا الشعب هو عطاءٌ غزير
  • ان هذا الشعب الكريم لم يبخل يعني كان حاضراً في اكثر من موقف
  • الشعب العراقي توّج عَطاءَهُ بالفتنة الداعشية الى ان أقبرها والى ان أنهاها
  • الدم عزيز لكن الدم يُرخَص إذا كان في مُقابل ان تُحمى الأوطان وتُحمى العقيدة
  • الشعب العراقي أعطى ولا زال يُعطي
  • العطاء الكبير لهذا الشعب يحتاج الى وفاء كبير
  • هناك مفاخر لابد ان نفتخر بها الامّة التي تعطي شهداء هي امّةٌ حيّة والامّة التي لا تحترم الشهداء هي امّةٌ ميّتة
  • يجب علينا لديمومة هذه الحياة ان نحترم هذه الدماء وان نحترم هذا العطاء
  • يجب علينا ان نحترم هذه الدماء وان نحترم تلك الاجساد التي أعطت بعضها من أجل ان يبقى هذا البلد على ما هو عليه الآن
  • لابد ان نحفظ هذه الاجساد التي هي شُهودٌ عدول على ما حصل الذين نعبّر عنهم بالشهداء الاحياء واقصد الجرحى
  • المحافظات الكريمة لابد ان تفتخر كل محافظة بشهداءها وبجرحاها
  • لابد ان تعمل كل محافظة من اجل ان تزيّن هذه المحافظة بهذه المفاخر لابد هذه المفاخر ان لا تنطوي صفحتها هذه جناية في حقّهم
  • لابد ان يبقى هؤلاء الشهداء ماثلين أمامنا
  • لابد ان اقف اجلالاً لولده لولد الشهيد و كشعب لابد ان نتبانى وان نوفّر كل ما من شأنه بحياة كريمة لهم
  • لابد ان نتعاضد فيما بيننا ان نخفف الآلام عن الجرحى
  • المثقف لابد ان يأتي قلمك الآن ويكتب ما حدث افتخاراً بهذه الذخائر
  • لطبيب لابد ان تتوجه توجهاً خاصاً لإحياء هذه النفوس وتخفيف هذه الآلام
  • الميسورين جزاكم الله خير لم تقصّروا في ذلك الوقت الذي احتاجتكم ساحات القتال لكن المسيرة مستمرة لازالت هناك حاجة لكم في تخفيف معاناة هؤلاء
  • الشهداء لهم حق بأعناقنا جميعاً كلّما مررنا بنعمة لابد ان نتذكرهم
  • الشهداء بذلوا وأعطوا وذهبوا ورحلوا لكن بذلوا من أجل ان يبقى البلد معافى وان يبقى البلد صحيحاً وان يبقى البلد آمناً مطمئناً وان يبقى شرفاء البلد وما اكثرهم ان يبقى هؤلاء يحملون هذه المعاني عندهم
  • عندما نصدّر مفاخر البلد نأتي بالشهداء وعندما نصدّر مفاخر البلد نأتي بالجرحى
  • شعبنا شعب مُعطاء وان هذا العطاء يحتاج الى مزيد من الوفاء
المرجعية الدينية العليا تؤكد على ضرورة الالتزام بالقواعد الاخلاقية بين
المرجعية الدينية العليا تشبه المقاتلين الذين رسموا النصر للبلاد بأنهم
لأهمية الموضوع: المرجعية الدينية العليا تجدد دعوتها للالتزام بمبادئ ال
الزيارة بالإنابة
يمكنكم التسجيل لأكثر من مرة
مشاريع العتبة العباسية
مراكز خدمية
مراكز أخرى
المكتبة الصوتية
القرآن الكريم
الأدعية والزيارات والمناجاة
محاضرات دينية
الأذان
التوجيهات الدينية
نغمات موبايل
المقتل الحسيني
المراثي واللطميات
القصائد والاناشيد
المكتبة المرئية
معرض الصور