سجل الزوار | الرئيسية
ارشيف الاخبار
موقع المكتبة في الصحن الشريف
اتصل بنا



مركزُ الفهرسةِ ونُظُم المعلومات في العتبة العبّاسية المقدّسة يشرع بتدريس مادّتين لطلبة قسمِ المعلومات والمكتبات في كليّةِ الآداب في الجامعةِ المستنصريّة
24-12-2018
في إطار التعاون والعمل المشترك وتفعيلاً لبنود الاتّفاقية فيما بينهما، شرع مركزُ الفهرسةِ ونُظُم المعلومات التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة وللسنة الثانية على التوالي بتدريس مادّتين لطلبة المرحلة الأولى والثانية في قسم المعلومات والمكتبات في كليّة الآداب في الجامعة المستنصريّة.
الاستعانةُ بالمركز جاءت بعد تقديم طلبٍ رسميّ من قِبل عمادة الكليّة، وذلك لما تمتلكه ملاكاتُه من خبراتٍ في مجال الفهرسة مُواكِبةٍ للتطوّر العلميّ والعالميّ، وهذا ما أهّلها لخوض تجربة التدريس الأكاديميّ.
الأستاذ أحمد محمد عبد الأمير أحد المكلّفين بإعطاء المحاضرات بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "أخذ مركزُ الفهرسة ونظُم المعلومات في مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة على عاتقه اقتناء أحدث وأفضل نظامٍ للفهرسة وفق معايير عالميّة، ونتيجةً لذلك فقد أصبح المركز في طليعة المراكز والمؤسّسات المحليّة، حيث نقوم بتدريس مادّة الفهرسة الوصفيّة وفق معيار (MARC21) وقواعد (RDA) لطلّاب المرحلة الأولى والثانية في القسم، حيث تُدرّس في المرحلة الأولى فهرسة الكتب والرسائل الجامعيّة، وفي المرحلة الثانية تُدرّس فهرسة الدوريّات والموادّ المرئيّة".
وأضاف: "التدريس يكون بواقع محاضرتين في الأسبوع لكلّ مرحلة، تكون المحاضرة الأولى نظريّة والثانية عمليّة، وتطبيق القواعد على نظام (KOHA) للمكتبات، كما سيقوم المركزُ بتدريس مادّتين إضافيّتين هما نُظُم التصنيف والضبط الاستناديّ في الفصل الدراسيّ الثاني من نفس العام".
واختتم: "الحمد لله أنّنا وُفّقنا في إيصال المعلومة للطلبة وحقّقنا نتائج طيّبة في العام المنصرم، ليكون هذا العام مكمّلاً لسابقه، فهناك تفاعل وإقبال من قبل الطلبة".
يُذكر أنّ مكتبة ودار المخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة والجامعة المستنصريّة بينهما تفاهمات عملٍ مشتركة واتّفاقيّات، شملت إقامة مؤتمرات وعقد ورش عملٍ ودوراتٍ تدريبيّة في اختصاصاتٍ مختلفة.