نبذة عن المتحف
رأس رغم بطش العمود مرفوع.
وعين اختلط بها الدم بالدموع.
ففاضت تغسل الورى من ذل الخنوع.
وعلم يرفرف فوق الجموع.
وقمر دائم الطلوع.
ومرقد طاهر يعمره الاشراف ويقصده الملايين, وتطوف به الارواح وتحف به قلوب المؤمنين: (السلام عليك أيها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله ولأمير المؤمنين والحسن والحسين) وبين فترة وأخرى تجتاح هذا المرقد الطاهر وباقي المقدسات البلايا والمحن, بسبب الأحقاد والاحن, من هدم وتفجير ونهب وسلب وانتهاك للحرمات والمقدسات مما ألحق به أضراراً بالغة من الناحية العمرانية وغيرها خصوصا في ظل الحكم البائد والبعث الفاسد, الى ان من الله علينا بالإخلاص من هذه الطغمة العاتية وتولت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف إدارة العتبات المقدسة باعتبارها من الأوقاف العامة التي ترجع الى حكم الحاكم الشرعي, ومن ثم صدر قانون إدارة العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة رقم(19) لسنة 2005م فأعطى مجالس الادارة حق رسم السياسات الادارية والمالية للعتبات باعتبارها السؤول الاول عن أدارة شؤونها وفق الاحكام الشرعية الشريفة والقانون فقامت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة بأمينها العام ومجلس ادارتها بتشكيل الأقسام والشعب واللجان لغرض النهوض بالعتبة بما يليق بمقامها عمرانيا وفكريا وخدمياً وعلى كافة الأصعدة لتكون مناراً ومزاراً وصرحاً دينياً وفكرياً وحضارياً وعمرانياً وهذا اقل الوفاء لحامل اللواء, ومن هذه الاعمال افتتاح اول متحف للنفائس والمخطوطات في عتباتنا المقدسة في العراق وهو متحف الكفيل في العتبة العباسية المقدسة في الخامس من شهر جمادي الاولى (1431هـ ) , (1/5/2009) ذكرى ولادة الحوراء زينب (عليها السلام).
زيارة وفد من دولة بيلاروسيا
زيارة وفد من دولة ألمانيا
زيارة وفد بريطاني
للاتصال والمشاركة في الاستفسار بالنسبة للتحف و المقتنيات وطلب أي معلومة بهذا الصدد
الأســـم
البريد الإلكتروني
المشاركة