شبكة الكفيل العالمية
الى

بعمليّةٍ جراحيّة معقّدة: فريقٌ طبّي في مستشفى الكفيل يُنقذ حياة متظاهرٍ من موتٍ محقّق

بعمليّةٍ جراحيّة معقّدة استغرقت خمس ساعات، استطاع فريقٌ طبيّ في مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، إنقاذ حياة متظاهرٍ أصيب بشظيّة في رأسه خلال الأحداث التي شهدتها التظاهرات الأخيرة في محافظة كربلاء.
وقال اختصاصي جراحة الجملة العصبيّة في المستشفى الطبيب التركيّ مصطفى أغكون في حديثٍ صحفيّ اطّلعت عليه شبكةُ الكفيل: "إنّ فريقاً طبّياً برئاستنا نجح بإجراء عمليّةٍ جراحيّة لإخراج شظيّة من عمق محجر العين لشابٍّ بعمر (17 عاماً) من محافظة كربلاء"، مبيّناً: "أنّ الشابّ أُصيب خلال التظاهرات وتكفّل مستشفى الكفيل التخصّصي بإجراء العمليّة له (بشكلٍ مجّاني)، واشترك فيها معنا أحدُ جرّاحي الجملة العصبيّة العراقيّين وآخر تركيّ مختصّ بجراحة العيون".
وعدّ أغكون العمليّة بأنّها: "معقّدة واستغرقت أكثر من خمس ساعات، ونجحت نتيجة كفاءة الفريق الطبّي وتوفّر متطلّباتها من الأجهزة والتقنيّات في المستشفى"، مؤكّداً: "استقرار الوضع الصحّي للشابّ المصاب عقب العمليّة وسيُغادر المستشفى بعد أيّامٍ قليلة".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي قد أعلن مطلع شهر كانون الأوّل (2019)، عن تقديم الخدمات الطبّية لأكثر من (1584) مصاباً من المتظاهرين، فيما بيّن أنّ عدداً منهم كانت إصاباتهم بليغة وهم بحاجة الى عناية خاصّة، هذا بالإضافة الى تقديمه موادّ طبيّة وعلاج حالات عديدة من متظاهري محافظة ذي قار.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: