شبكة الكفيل العالمية
الى

تقرير مصور: نتاجات العتبة العباسية المقدسة في مهرجان الأمان الثقافي الأول

جانب من جناح العتبة في المهرجان
جانب من جناح العتبة في المهرجان
شارك قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة بنتاجاته ضمن معارض الكتب والأقراص الليزرية في مهرجان الأمان الثقافي الأول الذي أقامته هيئة الإمام الصادق عليه السلام في الديوانية تحت شعار (الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف أمان لأهل الأرض)، وذلك على قاعة الحرية في المدينة، والذي أستمر أربعة أيام للفترة من (17-20) شعبان المعظم.

وقد صرح نائب رئيس القسم السيد عقيل الياسري - الذي حضر ضمن وفد كبير ضم أمين عام العتبة وعدد من مسؤوليها - لموقع الكفيل بأن " جناح القسم احتوى في المعرض على المؤلفات الدينية والثقافية العامة الصادرة من وحدة الدراسات ووحدة الجريدة في شعبة الإعلام في القسم، منها ذو المنحى التقريبي بين أطياف الأمة الإسلامية، ,وأخرى ضمت مواضيع عقائدية وفقهية وأدبية وفكرية عامة، وكان للطفل حصة ببعض الإصدارات، وتم توزيع بعض المطويات التعريفية، كما ضم الجناح ألبومات وملصقات من تصاميم مبدعي القسم المذكور."

مضيفاً " وفي مجال الإنترنت فقد شارك القسم المذكور من خلال شعبة الانترنت التي عرضت موقع الكفيل (www.alkafeel.net) الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة، ليتمكن رواد المعرض من تصفح أبوابه المتنوعة، وتم إهداء أقراص من انتاج الشعبة احتوت أبواباً للتصفح المغلق (Off line) وعدداً من البرامج الخدمية والمئات من الصور للعتبة المقدسة، وبإصدار جديد انتج يوم 25/7/2009، وعرضت الشعبة أيضاً إصدارها السنوي (مفكرة الكفيل) لعام2009." وأضاف "وأبدى الكثير من الزائرين إعجابهم الشديد بنتاجات القسم التي تضمنت أيضاً عرضاً لجزء من الفلمين الإسلاميين التأريخيين المتحركين المصنعة بطريقة الرسم الثلاثي الأبعاد(3DMAX) والذي انتجتهما شعبة الانترنت، والذي أعتبرهما البعض خطوة جبارة في الطريق الصحيح لإعادة تشكيل الوعي الثقافي للطفل المسلم من خلال عرض السيرة النبوية وفق الرؤية التاريخية الحقيقية."

مبيناً "وشاركت وحدة التصوير والإنتاج المرئي في شعبة الإعلام في القسم المذكور ببعض صورها المطبوعة على ألواح خشبية والتي عرضت للجمهور، مع ملصقات صغيرة وكبيرة لمشاريع العتبة التي أبدعتها أيدي العراقيين من أبناء العتبات المقدسة، والمستمرين في إعمارها وتطويرها منذ سقوط الطاغية المقبور".

وعلى هامش المهرجان قام وفد العتبة بالتنسيق مع مسؤول إعلام جامعة القادسية الأستاذ علي الزيادي الذي زار جناحها في المعرض، بتقديم الدعوة لزيارة وفد من الجامعة إلى العتبة، وقام الأستاذ الزيادي بدوره بتقديم دعوة للوفد لزيارة الجامعة، وفعلاً تم ذلك في آخر أيام المهرجان، حيث تجول وفد العتبة في أروقة الجامعة واطلع على التطور الحاصل فيها خلال فترة وجيزة وقياسية".

وقد التقى الوفد برئيس الجامعة وقدم له نماذج من بعض إصدارات القسم التي أبدى إعجابه بها، وكان برفقة الوفد وفد العتبة الحسينية المقدسة، الذي قدم لرئيس الجامعة أيضاً نماذج من الكتب التي تم تأليفها في شعبة الدراسات والبحوث فيها، وجرى بين الوفدين ورئيس الجامعة حوار ودي وتأريخي تم التطرق فيه إلى تأريخ العتبتين المقدستين ومدى التطور الهائل الكمي والنوعي الحاصل فيهما حالياً بعد رجوع الشرعية إلى إدارتيها بسقوط النظام الديكتاتوري السابق" .

وفي حفل الختام وبعد إلقاء البحث الختامي تم توزيع الهدايا ودروع المشاركة في المهرجان على الوفود المشاركة حيث استلمها عن قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة ممثل شعبة التنسيق والمتابعة فيه.

يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور.





















تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: