شبكة الكفيل العالمية
الى

في ذكرى شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام)

مواكبُ كربلاء تعتذرُ عن إقامة أنشطتها العزائيّة والخدميّة

قدّمت المواكبُ والهيئاتُ الحسينيّة في مدينة كربلاء المقدّسة اعتذارها هذا العام عن عدم تقديم خدماتها لزائري الإمام الكاظم(عليه السلام) بمناسبة ذكرى استشهاده، فضلاً عن عدم إقامة أنشطتها العزائيّة والخدميّة الخاصّة بإحياء هذه المناسبة، وذلك التزاماً بالتعليمات الصحيّة والأمنيّة وامتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا بعدم إقامة التجمّعات للوقاية من وباء كورونا المستجدّ.

وعن هذا الاعتذار بيّن رئيسُ قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية الحاج رياض نعمة السلمان: "جاء هذا الاعتذار التزاماً بالتعليمات الصحّية والأمنيّة وامتثالاً لتوجيهات مرجعيّتنا العُليا، بضرورة الابتعاد عن التجمّعات التي من شأنها أن تساعد في تفشّي الوباء المستجدّ".

وأضاف: "الاعتذار شمل عدم نصب خيم وسرادق الخدمة التي اعتادت المواكب نصبها كلّ عام في مثل هذه الأوقات في مدينة الكاظميّة، لكي تقدّم خدماتها للزائرين المتّجهين صوب مرقد الإمامين الكاظمَيْن(عليهما السلام)".

وتابع: "ويشمل الاعتذار كذلك عدم إقامة الأنشطة العزائيّة والخدميّة في كربلاء المقدّسة من مجالس لطم ومسيراتٍ عزائيّة، إضافةً الى مواكب الخدمة تجنّباً للتجمّعات البشريّة التي تساهم في انتشار وباء كورونا".

وأشار السلمان الى أنّ: "هناك اجتماعاتٍ قد عُقدت مع مسؤولي وكفلاء المواكب والهيئات الحسينيّة في مدينة كربلاء بهذا الشأن، وقد أبدوا تعاونهم الكبير من أجل الالتزام بالتعليمات الأمنيّة والصحّية والامتثال لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا".

يُذكر أنّ المواكب والهيئات الحسينيّة في مدينة كربلاء المقدّسة كانت قد اعتادت كلّ عام في مثل هذه الأيّام، على تقديم الخدمات للزائرين والخروج بمسيراتٍ عزائيّة سواءً في مدينة الكاظميّة أو كربلاء المقدّستين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: