شبكة الكفيل العالمية
الى

احياء لذكرى وفاته وتواصلاً مع مزاره: نشاطات دينية في مدينتي القاسم وكربلاء تقيمها العتبتين المقدستين وأهالي المدينة

بداية الموكب
تأكيداً على مبدأ التواصل بين العتبات المقدسة والمزارات الشريفة، وإحياءً لذكرى وفاة القاسم أبن الامام موسى أبن جعفر عليهما السلام، ومواساة للنبي وأهل بيته عليه وعليهم السلام، وبرعاية قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، انطلق في مدينة القاسم ضمن الحدود الإدارية لمحافظة بابل حيث مرقده الشريف، بعد ظهر يوم الخميس 22 جمادي الاول 1434 هـ الموافق 4 نيسان 2013 م موكب أهالي كربلاء الموحد ‏لأحياء ذكرى وفاته عليه السلام.‏
الحاج رياض نعمة سلمان رئيس القسم المذكور بين لشبكة الكفيل " أن هذا الموكب هو تقليد سنوي اعتاد على اقامته أهالي كربلاء المقدسة لأحياء ذكرى مناسبات أهل البيت عليهم السلام، وهو عبارة عن موكب يتألف من مجموعة من المواكب والهيئات الحسينية في كربلاء المقدسة، اضافة لمجموعة من أهالي المحافظة، وقد تكفلت العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بتهيئة وسائل نقل من وإلى كربلاء المقدسة، بالإضافة إلى دور قسم ‏المواكب والهيئات الحسينة في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدستين بتنسيق الأمور الخدمية ".
مضيفاً" وشهد الصحن الشريف لمرقد القاسم عليه السلام الذي أكتظ بأفواج المعزين القادمين من داخل وخارج محافظة بابل تفاعلاً واضحاً منذ وصوله الى الصحن الشريف، وخلال مسيره الموكب صدحت حناجر المشاركين بالهتافات الحسينية التي جسدت هذه الذكرى, وعند دخولهم إلى الصحن الشريف، عٌقد مجلس للعزاء تضمن عدد من القصائد والمرثيات، وقد جسدت هذه الهتافات والقصائد الفاجعة الأليمة ‏والمصاب الجلل".
ولتسليط الضوء على صاحب الذكرى فهو ابن الإمام الكاظم وأخ الإمام الرضا عليه السلام وعم الإمام الجواد عليهما السلام، ومن جهة أخرى شهدت العتبة العباسية المقدسة واحياء لهذه المناسبة وللتعريف بالقاسم بن الأمام الكاظم عليهما السلام، شهدت اقامة مجلس عزاء عقد عصر يوم الخميس تضمن محاضرة دينية تطرق فيها الى ومضات من حياة هذه الشخصية المقدسة وما عانته خلال فترة حياته وصولاً لوفاته عليه السلام .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: