شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الدينيّة: نجحنا في إيصال حزمةٍ من الخدمات المتنوّعة خلال شهر رمضان بما يتلاءم مع الوضع العام وكان لقسم الإعلام دورٌ بارز فيه

أكّد قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن نجاح خطّته التي أعدّها لإحياء شهر رمضان المبارك، والتي جاءت ملائمةً للظروف الحاليّة وتداعيات وباء كورونا، باتّباع توصيات وتوجيهات الجهات الصحّية وإرشادات المرجعيّة الدينيّة العُليا.
الشيخ عادل الوكيل معاونُ رئيس القسم أطلَعَنا على أهمّ ما قدّمه القسم خلال هذا الشهر الفضيل، فبيّن قائلاً: "أطلق القسمُ حزمةً من الخدمات والفعّاليات الثقافيّة والإرشاديّة والدينيّة خلال شهر رمضان المبارك، وبما يتلاءم وقدسيّة وروحانيّة هذا الشهر وهذه المحطّة التي تُعدّ من مواسمه المهمّة، وذلك عبر نوافذ المواقع الإلكترونيّة وبضمنها موقع قسم الشؤون الدينيّة ونافذة مرئيّات شبكة الكفيل العالميّة، ومنصّات التواصل الاجتماعيّ والبثّ المباشر عبر القنوات الفضائيّة، من خلال تردّدٍ فضائيّ وفّره مركزُ الكفيل للإنتاج والتصوير الفنّي التابع لقسم إعلام العتبة المقدّسة، وذلك نظراً للظروف الحاليّة وتداعيات وباء كورونا التي تحتّم اتّباع أساليب الصحّة والسلامة العامّة التي أقرّتها الجهاتُ ذات العلاقة".
وبيّن: "أنّ أغلب فقرات برنامجنا نفّذناها بالتعاون مع قسم إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة، الذي كان له دورٌ كبير وبارز في إيصال صدى هذه الحزمة من الفعّاليات والأنشطة، والتي كان أبرزها:
- برنامج (في كلّ يومٍ مسألة) وهذا البرنامج عبارة عن طرح سؤالٍ ابتلائيّ افتراضيّ يوميّاً، تتمّ الإجابة عنه وفقاً لفتاوى سماحة المرجع الدينيّ الأعلى آية الله السيد السيستانيّ (دام ظلّه الوارف)، وتتمحور الأسئلة حول أهمّ المسائل التي يحتاجها الصائم.
- برنامج (حدث في شهر رمضان) ويتمّ من خلاله التعرّض لحدثٍ مهمّ حصل في شهر رمضان المبارك، والتطرّق إليه مسنداً بأدلّة تاريخيّة معتبرة ومعتمدة على آياتٍ قرآنيّة وأحاديث شريفة تدلّ على هذا الحدث وأهمّيته.
- برنامج (رسائل رمضانيّة) وهو برنامجٌ دينيّ أخلاقيّ اجتماعي يتّخذ من الآيات القرآنيّة منطلقاً له، بالعمل على توظيفها وتسخيرها لما يعيشُه المجتمع في الظرف الحالي، وبثّ روح الأمل في قلوب المؤمنين وعدم اليأس ممّا يعيشه المجتمع من ظروفٍ صعبة.
- برنامجٍ (قبساتٌ من نور المجتبى -عليه السلام-)، سُلّط فيه الضوء على أهمّ المحطّات التي مرّ بها الإمام الحسن(عليه السلام) خلال حياته المباركة منذ ولادته حتّى استشهاده، إضافةً الى أمورٍ أُخَر ذات علاقة بالمناسبة.
- برنامجٍ (سلامٌ هي حتّى مطلع الفجر) برنامج تناول أموراً عديدة أهمّها فضل وأعمال ليالي القدر المباركة ومعناها لغويّاً وأجر وثواب مَنْ أحياها.
- برنامج (تهدّمت والله أركان الهدى) تطرّق هذا البرنامج الى جوانب عديدة من حياة أمير المؤمنين(عليه السلام)، والأسباب والدوافع التي أدّت الى ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء.
- برنامج (فزتُ وربِّ الكعبة) قُدّم في هذا البرنامج بحثٌ حول هذه العبارة وتفسيرها، مسندٌ بآيات وأحاديث نبويّة كانت مصداقاً لهذه المقولة، التي صدح بها أميرُ المؤمنين(عليه السلام) أثناء وقوع الجريمة، واستمرّ لثلاثة أيّام".
وأضاف الوكيل: "تمّ كذلك استقبال الاستفتاءات الشرعيّة وهي نافذةٌ تواصليّة شهدت في الآونة الأخيرة إقبالاً وتفاعلاً كبيرَيْن، إذ يتمّ من خلالها طرح السؤال وبآليّة سهلة وبسيطة عبر الرابط الآتي:
https://alkafeel.net/religious/index.php?add_quest
يُذكر أنّ الغرض من إعداد هذا البرنامج هو من أجل الاستفادة من فيوضات هذا الشهر الفضيل، والعمل على توظيفها وتسخيرها في الاتّجاه الصحيح، وضمن الأطر الدينيّة التي أوصى بها النبيّ وأهلُ بيته(عليهم أفضل الصلاة والسلام)، واستثمار مواسم العبادة والدعاء من أجل الخروج بمقبوليّة هذه الأعمال.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: