شبكة الكفيل العالمية
الى

من مذاهب المسلمين المختلفة: تزاحم شديد للزوار على اقتناء مؤلفات ومطبوعات العتبة العباسية المقدسة في معرضها الثقافي في الهند

في تظاهرة ثقافية متميزة تدعو للسرور والبهجة، شهد معرض النتاجات الفكرية للعتبة العباسية المقدسة - والذي يعد أحد فقرات مهرجان أمير المؤمنين الثقافي السنوي الأول والذي أقيم في مدينة لكناو الهندية وفي أكبر حسينية بالعالم (إمام بارا) - اقبالاً منقطع النظير على النتاجات المختلفة من مؤلفات فقهية، وقصص أطفال للسيرة النبوية ومآثر اهل البيت المحمدي المطهر عليهم السلام، ومطويات وملصقات للعتبات المقدسة مع نصوص زياراتها، وكل ذلك مترجم للغة الأوردو.
الكتب المترجمة – وهي من مؤلفات وحدة الدراسات في العتبة المقدسة - ركزت على المشتركات الفقهية بين مذهبي الإسلام الرئيسيين، وركزت على دفع الشبهات عن بعض المسائل الفقهية في مدرسة أهل البيت عليهم السلام وذلك من خلال كتب المذاهب الإسلامية الأخرى فقط، مما دفع باتباع هذه المذاهب للتزاحم والحرص على اقتناء هذه الكتب التي نفذ معظمها.
فكان الاقبال كبيرا ومن شتى فئات المجتمع الهندي المسلم من طلبة مدارس أكاديمية و دينية وأساتذة ومثقفين، فضلا عن تواجد غير المسلمين الذين اقتنوا الصور .
وهذا يعد دلالة واضحة على نجاح المعرض في مسعاه لنشر الفكر الحق لأئمة أهل البيت عليهم السلام، والملفت للنظر هو علامات الإعجاب والإكبار من قبل الوافدين أثناء تجوالهم في أروقة المعرض .
وتثميناً منهم لأهمية هذا المحفل (مهرجان أمير المؤمنين الثقافي السنوي الأول) أثنى الزائرون على هذه الخطوة وعدوها فأل خير على تقوية التواصل والعلاقة بين عتبات العراق المقدسة ومؤمني الهند عموماً ومدينة لكناو خصوصاً، حيث كانت بينهما منذ القدم علاقات ثقافية ودينية، ومنها أن العراق كان وما زال قبلة طلاب العلوم الدينية، وأشاد الزوار بالجهود الواضحة والمثابرة لإنجاح المهرجان، واعتبروه ذو أثر بالغ على سلوك الفرد والمجتمع، من خلال ربط المؤمنين بأخلاق وقيم ومبادئ الإسلام العظيم ونهج أهل البيت عليهم السلام .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: