شبكة الكفيل العالمية
الى

مديريّات تربية الديوانيّة وذي قار والرّصافة إحدى محطّات حملة جامعة العميد لتوزيع الموادّ الوقائيّة والمعقّمة لطلبة المراحل المنتهية

ما زالت جامعةُ العميد التابعة لهيأة التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة، متواصلةً بحملتها الداعمة والساندة لطلبة المراحل المنتهية وهم يؤدّون امتحاناتهم النهائيّة، والتي شملت توزيع كمّياتٍ كبيرة من الكمّامات وموادّ التعقيم والتطهير، إضافةً الى كمّياتٍ أُخَر من عبوات مياه الشرب لمديريّات التربية، حتّى وصلت الى الديوانيّة وذي قار والرصافة في العاصمة بغداد، بعد أن انتهت في وقتٍ سابق من توزيع هذه الموادّ على مديريّات التربية في محافظة كربلاء والنجف وبابل، وإنّ الحملة مستمرّة لتصل الى أغلب المحافظات حسب جدولٍ وخطّة عملٍ أُعدّت لهذا الغرض والواجب الإنسانيّ والوطنيّ.
هذا بحسب ما أوضحه لشبكة الكفيل الدكتور برير العطّار مديرُ قسم الإعلام والعلاقات العامّة في جامعة العميد، والمشرف على هذه الحملة، وأضاف: "أنّ الحملة التي أطلقتها الجامعة في ظلّ انتشار وباء كورونا وتداعياته ولأجل المساهمة في الوقاية منه، متواصلةٌ وبإشرافٍ مباشر من قِبل رئاسة الجامعة التي عملت على توفير جميع هذه الموادّ وتوفير السبل والآليّات لإيصالها الى عددٍ من المحافظات، حيث تقوم مديريّات تربيتها بتوزيعها على المراكز الامتحانيّة للطلبة، سواءً كانت بمعيّتنا أو عن طريقهم".
مؤكّداً: "نطمح ونرغب أن نصل الى أكبر عددٍ ممكن من المراكز الامتحانيّة ومديريّات التربية، وهذا ما عملنا عليه منذ الأيّام الأولى لبدء الامتحانات".
يُذكر أنّ هذه المبادرة هي جزءٌ من سلسلة مبادراتٍ عمدت إلى تنفيذها الجامعة، وضمن حزمة مبادراتٍ نفّذتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة على مستوىً أوسع وأشمل، في ظلّ هذه الظروف من انتشار وباء كورونا وتداعياته، وذلك لأجل المساهمة في خلق بيئةٍ طبّية ملائمة للطلبة لتأدية هذه الامتحانات، التي تُقام في ظرفٍ استثنائيّ يتطلّب من الجميع الوقوف معهم، وتوفير وسائل وقائيّة ومستلزمات تسهم في تحقيق مبدأ السلامة العامّة وتوفير الوقاية لهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: