شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن مشروع فتيه الكفيل الوطني :ختام فعاليات المخيم الطلابي السنوي الثاني لطلاب الجامعات والمعاهد العراقية

جانب من حفل الختام
اختتمت العتبة العباسية المقدسة وضمن مشروع فتيه الكفيل الوطني فعاليات المخيم الطلابي السنوي الثاني لطلاب المعاهد والجامعات العراقية ،والذي تقيمه شعبة العلاقات الجامعية التابعة لقسم علاقات العتبة المقدسة ، وذلك من أجل الاستفادة القصوى من العطلة الصيفية والعمل على تسخيرها واستثمارها بالاتجاه الصحيح وفق منهج وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وتعاليم أئمة أهل البيت عليهم السلام، والمساهمة في تجذيرها بنفوس هذه الفئة من المجتمع والتي تعد أحد أهم القواعد التي يرتكز عليها ، واقيم هذا المخيم في مدينة الزائرين على طريق نجف كربلاء وأستمر لسبعة أيام.
رئيس قسم العلاقات في العتبة العباسية المقدسة الأستاذ صادق لازم بين لشبكة الكفيل " بعد النجاح الذي حققه المخيم بنسخته السابقة أرتأى القسم ومن خلال شعبة العلاقات الجامعية وهي الجهة المشرفة على هذا المخيم أن تقيمه هذا العام وتضيف عليه بعض الفقرات لتخرج ببرنامج متكامل يسهم بتحقيق الهدف الذي أقيم من أجله هذا المخيم ".
وأضاف" تضمن المخيم فعاليات عده تنوعت بين الثقافي والديني والترفيهي والعلمي، وجمع أكثر من 150 طالباً من جامعات محافظات الوسط والجنوب إضافة للعاصمة بغداد، كانوا من المنسقين لمشروع فتية الكفيل الوطني في الجامعات العراقية ،ففي المجال الديني اُقيمت محاضرات فقهية وعقائدية لطلبة المخيم ، أضافة لمسابقات دينية وعلمية ثقافية عامة تضمنت أسئلة فقهية وعقائدية وعلمية وتاريخية وجغرافية ولغوية ،ودروس ومحاضرات في التنمية البشرية ، وحلقات نقاشية عن الوضع العام للبلد ".
وبين لازم" تم تنظيم سفرات دينية وترفهية لطلبة المخيم شملت زيارة العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة والنجف الأشرف ، وسفرة سياحية إلى بعض آثار محافظة كربلاء المقدسة ".
هذا وقد شهد حفل الختام أضافة لتوزيع الجوائز على الطلبة المتميزين والمشتركين بهذا المخيم كلمة للعتبة العباسية المقدسة القاها السيد محمد الموسوي من قسم التوجيه الديني بين فيها على ضرورة الاستفادة من هذا العمر واستغلال الفرص التي من شأنها أن تقوم سلوك الفرد وتضعه على جادة الصواب ومنها هذا البرنامج والمنهاج الذي تبنته العتبة المقدسة .
يذكر أن العتبة العباسية المقدسة تقوم بإقامة ورعاية العديد من البرامج الفكرية والثقافية والتوعوية داخل وخارج العتبة المقدسة والتي تصب في خدمة شريحة الطلبة من أجل المساهمة في ترسيخ وتجذير مبادئ الدين الإسلامي وتعاليمه وفق نهج وسلوك النبي وأهل بيته عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام وزرع حب الوطن والمواطنة وبلورتها في سلوكه ونهجة.
تعليقات القراء
3 | رسول محمد | الجمعة 01/08/2014 | العراق
احسنتم على الأعمال والنشاطات للشباب الجامعي وأتمنى احصل على المشاركة في الدورات
2 | ساهر | الاحد 06/07/2014 | العراق
الله يوفقكم جميعا لقيامكم بمثل هذه البرامج والمشاريع الدينية والتوعوية والتوجيهية للشباب الديني
1 | ساهر | الاحد 06/07/2014 | العراق
الله يوفقكم جميعا لقيامكم بمثل هذه البرامج والمشاريع الدينية والتوعوية والتوجيهية للشباب الديني
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: