شبكة الكفيل العالمية
الى

وفد من مركز المصطفى الاسلامي في اوكرانيا يزور العتبة العباسية المقدسة ويتباحث حول سبل التعاون معها في المجال الديني

جانب من اللقاء
زار وفد من مركز المصطفى الاسلامي في مدينة (خاركوف) الأوكرانية العتبة العباسية المقدسة, وبعد تشرفهم بزيارة مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ، توجه الوفد لمعهد القران الكريم التابع لقسم الشؤون الفكرية فيها.
تأتي هذه الزيارة ضمن سعي العتبة العباسية المقدسة وعن طريق مؤسساتها الثقافية والفكرية لإيجاد حلول لمشاكل المغتربين والجالية الإسلامية في أوكرانيا وأوربا الشرقية.
كان في استقبال الوفد معاون مدير معهد القران الكريم في العتبة المقدسة الشيخ جواد النصراوي وتناول الطرفان خلال لقائهما كيفية أيجاد سبل تعاون بين المعهد والمركز، كذلك تضمن مناقشة مستفيضة عن أهم التحديات والمخاطر الثقافية والفكرية ومدى تأثيرها على الجالية الاسلامية في بلاد المهجر خاصة ومنها جمهورية أوكرانيا، والتي تحتضن ثلة من من الطلاب الشباب والذين يقصدون تلك البلاد لإكمال دراستهم الجامعية وما لهذه المرحلة العمرية من اهمية بالغة.
المرشد الاسلامي في مركز المصطفى الشيخ لطيف الزركاني بين لشبكة الكفيل " ما طرحناه في هذا اللقاء كان جملة من المشاكل التي تواجه الجالية العربية والاسلامية، وكيفية العمل والسبل على تذليلها، حيث تمحور اللقاء حول الشاب الجامعي الذي يفد الى هناك لغرض اكمال الدراسة، وأهم المشاكل والتحديات التي تواجهه، حيث تعد هذه المرحلة العمرية في غاية الخطورة خصوصا وانهم سيكونون على تماس مباشر بثقافات منحرفة ".
مبيناً "تلك المشاكل وجدت اهتماما كبيرا من قبل القائمين على معهد القران الكريم في العتبة العباسية المقدسة باعتباره على تماس دائم مع الشباب الجامعي من خلال الدورات الشاملة والمخيمات الصيفية للطلبة الجامعيين والمدارس، وغيرها من النشاطات ".
معاون مدير معهد القران الكريم الشيخ جواد النصراوي أكد لشبكة الكفيل" أن المشاكل التي تمت مناقشتها ومداولتها مع الاخوة في مركز المصطفى الاسلامي خطيرة جدا، وتستلزم الاهتمام الجدي والكبير فهي تمثل تهديدا للهوية الاسلامية في بلاد المهجر، لذلك عرضنا عليهم جملة من الحلول والرؤى التي من شأنها العمل على تعزيز ارتباط الجالية الاسلامية بهويتها الإسلامية وبتعاليم ديننا الحنيف، والتي من شأنها ان تحد من حجم الخطر، و طرحت هذه المقترحات على الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة من أجل إيجاد خطة عمل مستقبلية يتم من خلالها التواصل مع مركز المصطفى الإسلامي وكيفية إيجاد أفضل السبل لمساعدتهم ".
يذكر "أن الهدف من تأسيس مركز المصطفى الاسلامي هو لغرض توحيد العمل الإسلامي في أوكرانيا ويضم عدد من المؤسسات والجمعيات والتي تعمل على تنظيم وتنسيق صورة التبليغ الاسلامي في اوكرانيا و يعد المركز الموجه الرئيسي لحركة التبليغ في هذا البلد" وذلك بحسب ما ذكره المرشد الاسلامي للمركز.
تعليقات القراء
1 | z sh sh | الاثنين 16/09/2013 | العراق
وفقتم ان شاء الله جميعاً.. متابعة طيبة لابنائنا المغتربين، وعمل عظيم في نشر قيمنا الاسلامية السامية في ربوع الارض..
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: