الى

الانتهاء من إكساء أرضيّة المساحة المضافة لصحن الجود

أفاد قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، أنّ ملاكاته قد انتهت من إكساء ما تمّت إضافته من مساحةٍ لصحن الجود، الواقع في الجهة اليسرى من شارع باب القبلة لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، إذ تُقدّر مساحة ما تمّ إكساؤه بـ(750) متراً مربّعاً.
وقال المشرِفُ على هذه الأعمال الأستاذ حسن عبد الحسين لشبكة الكفيل: "إنّ هذه الأعمال جاءت بعد أن تمّ الانتهاء من هَدْم وإزالة البنايات التي استملكتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة سابقاً، في المساحة المحصورة بين شارع سوق العلاوي وصولاً إلى شارع الجمهوريّة".
وأضاف: "أنّ هذه الأعمال جاءت استكمالاً لما سبقتها من أعمال، كإنشاء شبكة بُنًى تحتيّة متكاملة (كهرباء – مجاري – اتّصالات – كاميرات – مياه صالحة للشرب)، إضافةً إلى تثبيت قطع كربستون (رصيف) تفصل المساحة المضافة عن الشارع، مع فرد مساحةٍ بجانبه تبلغ خمسة أمتار أُضيفت إلى الشارع الرئيس، لزيادة انسيابيّة حركة الزائرين".
وأشار عبد الحسين إلى أنّ: "الأعمال بالسياج المحاذي للمساحة المكسوّة من جهة الأسواق المحاذية لها، الذي يبلغ طوله (72) متراً ويتألّف من جزءٍ مبنيّ بمادّة البلوك الإسمنتيّ المجوّف والمزخرف ويعتليه مشبّكٌ معدنيّ، قد وصلت هذه الأعمال إلى مراحلها النهائيّة".
يُذكر أنّ العمل بهذا المشروع جاء لأجل المساهمة في امتصاص الزخم البشريّ الحاصل في هذه المساحة وزيادة الطاقة الاستيعابيّة لأعداد الزائرين، خصوصاً في أيّام الزيارات المليونيّة التي تشهد زحاماً شديداً للزائرين، ممّا يؤثّر على تأدية أعمالهم العباديّة وزيارتهم في حال عدم تمكّنهم من الدخول للعتبة المقدّسة، لكون أنّ هذه المنطقة تعتبر إحدى أهمّ الواجهات التي تُقصد، لما تشكّله هذه البوّابة من أثرٍ في نفوس قاصدي المرقد الطاهر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: