الى

الأمانتان العامّتان للعتبتَيْن المقدّستَيْن تُقيمان مجلساً تأبينيّاً على روح الشهيد عبير الخفاجي

أقامت الأمانتان العامّتان للعتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، بعد ظهر اليوم الاثنين (7 محرّم 1443هـ) الموافق لـ(16 آب 2021م) في منطقة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن، مجلساً تأبينيّاً على روح الشهيد المغدور المهندس عبير سليم الخفاجي (رحمه الله) مدير بلديّة كربلاء.

وقال مستشارُ الأمين العام للعتبة الحسينيّة المقدّسة الحاج فاضل عوز: "المهندس عبير سليم الخفاجي شخصيّةٌ قلّ نظيرها، ونظراً لما قدّمه الشهيد الخفاجي لمدينة كربلاء، أقامت الأمانتان العامّتان للعتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية مجلساً تأبينيّاً على روحه".
وأضاف: "الشهيد المهندس عبير الخفاجي وضع بصمةً في خدمة مدينة سيّد الشهداء(عليه السلام)، ونسأل الله تعالى أن يحشره مع الحسين وأصحابه(سلام الله عليهم)، وأن يُلهم ذويه ومحبّيه الصبر والسلوان".
وتابع عوز: "نعزّي العراقيّين عامّةً والكربلائيّين على وجه الخصوص بهذا الفقيد، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون".
من جانبِهِ بيّن معاونُ رئيس قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الشيخ عادل الوكيل، أنّ: "العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية تحرصان دائماً على الوصول إلى ذوي الشهداء، لذا أُقيم اليوم هذا المجلس التأبينيّ على روح الشهيد المغدور المهندس عبير سليم الخفاجي، الذي قدّم الكثير لكربلاء المقدّسة فيما يخصّ البُنى التحتيّة للمدينة".
وأكّد الوكيل: "لا شكّ ولا ريب أنّ هذا الرجل ترك بصماته واضحةً في المدينة، ورحيله آلَمَ أهالي كربلاء جميعاً".
بدورها ثمّنت عائلةُ الشهيد الخفاجي موقفَ العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، على عقدهما هذا المجلس التأبينيّ ولما شاهدوه من مساندةٍ لهم، منذ اللحظات الأولى لاستشهاد المهندس عبير الخفاجي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: