الى

زيارةٌ لجرحى جريمة قرية الرشاد من قِبل وفد العتبتَيْن المقدّستَيْن

قام وفدٌ من العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية يوم الجمعة (22 ربيع الأوّل 1443هـ) الموافق لـ(29 تشرين الأوّل 2021م)، بزيارة جرحى الحادث الإجراميّ الوحشيّ الذي ارتكبتْهُ عصاباتُ داعش الإرهابيّة، بحقّ عددٍ من ساكني قرية الرشاد جنوب غرب المقداديّة في محافظة ديالى، للاطّلاع على أوضاعهم والاطمئنان عليهم وتقديم يد العون لهم، وقد جاءت تلك الزيارة بعد أن أتمّ الوفدُ تأدية واجب العزاء والمواساة لعوائل وذوي الشهداء.
وقال رئيس وفد العتبةِ العبّاسية المقدّسة معاونُ رئيس قسم الشؤون الدينيّة فيها الشيخ عادل الوكيل لشبكة الكفيل، إنّ: "إجراء هذه الجولة وعيادة جرحى هذا الحادث الإجراميّ الذي ارتكبته العصاباتُ الإرهابيّة، جاء بناءً على توجيهات المتولّيَيْن الشرعيَّيْن للعتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، وكانت الجولة على محورَيْن الأوّل تقديم العزاء والمواساة لذوي الشهداء، والآخر هو عيادة الجرحى والمصابين وتقديم المساعدة اللازمة لهم".
وبيّن: "خلال هذه الجولة نقلنا دعاء وسلام خَدَمة المرقدَيْن الطاهرَيْن وعلى رأسهم المتولّيان الشرعيّان، بأن يمنّ الله تعالى عليهم بالسلامة والشفاء العاجل، فضلاً عن تقديم هدايا تبريكيّة لهم من مرقدَيْ أبي عبد الله الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وأُخَر عينيّة".
هذا وقد ثمّن الجرحى وذووهم زيارة وتفقّد وفد العتبتَيْن المقدّستين لهم، والتواصل معهم من أجل الاطمئنان على صحّتهم، محمّلين الوفد الزائر سلامهم وشكرهم للقائمين على العتبتَيْن المقدّستَيْن لهذه المبادرة والرعاية والالتفاتة الإنسانيّة الكريمة.
يُذكر أنّ قرية الرّشاد جنوب غرب المقداديّة، قد تعرّضت مساء يوم الثلاثاء الماضي إلى مجزرةٍ وحشيّة، ارتكبتها عصاباتُ داعش الإجراميّة وراح ضحيّتها (15) شهيداً و(17) جريحاً، جميعهم من قبيلة بني تميم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: