الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تفتتح مدرستَيْ العميد الابتدائيّتَيْن للبنين والبنات في بابل

افتتحت العتبةُ العبّاسية المقدّسة اليوم الأربعاء (26 ربيع الأوّل 1443هـ) الموافق لـ(2 تشرين الثاني 2021م)، مدرستَيْ العميد الابتدائيّتَيْن للبنين والبنات في محافظة بابل، وبحضور الأمين العامّ للعتبة المقدّسة ونائبه وعددٍ من مسؤوليها.

وقال نائبُ الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عبّاس موسى أحمد: "افتتحنا اليوم مشروع مدرستَيْ العميد الابتدائيّتين للبنين والبنات في محافظة بابل، حيث تحتوي كلّ مدرسةٍ على (15) صفّاً، فضلاً عن المختبرات والساحة الوسطيّة والحدائق".

وأضاف: دأبت العتبةُ العبّاسية المقدّسة على تطوير الواقع التعليميّ في البلاد، ابتداءً من رياض الأطفال وانتهاءً بالجامعات، ونتائج المؤسّسات التعليميّة التابعة للعتبة تُثبت ذلك من خلال تفوّق طلبتها، ورغبنا في أن ننقل تجربتنا إلى محافظة بابل خدمةً لها ولأبنائها".

وتابع نائبُ الأمين: "منذ ما يقرب من عامين قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، يتّجه صوب إنشاء الأبنية الخاصّة بعددٍ من مشاريع العتبة المقدّسة، ودائماً ما تبهرنا ملاكاتُ القسم بما تنجزه، قياساً بالمدّة الزمنيّة المرصودة للمشاريع على اختلافها".

من جانبه بيّن عضو مجلس إدارة العتبة العبّاسية المقدّسة الدكتور عبّاس رشيد الموسوي: "بعد أن غطّت مدارسُ مجموعة العميد الرقعة الجغرافيّة لمدينة كربلاء، ها نحن اليوم ننتقل إلى محافظة بابل العزيزة، دعماً من العتبة لهذه المدينة التي كانت يوماً ما قبلةً للعلم والعلماء"، مضيفاً: "في السنوات الأخيرة نال المحافظةَ ما نالها وأثّر ذلك على المشهد التربويّ والتعليميّ فيها، ونحن اليوم جئنا لنطوّر الواقع التعليميّ فيها خدمةً لأبنائها وأسوةً بمحافظة كربلاء".

الجديرُ بالذكر أنّ مجموعة العميد التعليميّة تابعةٌ لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة، وهي تحقّق نتائج مبهرة في كلّ عام من خلال طلبتها المتفوّقين، وتسعى المجموعة إلى توفير أكفأ التدريسيّين لهم فضلاً عن أحدث الطرق والأساليب التعليميّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: