شبكة الكفيل العالمية
الى

مشاركة وحضور متميِّز للعتبة العباسية المقدسة في الأسبوع الثقافي لجامعة القاسم الخضراء..

أفتتاح معرض الكتاب
ضمن سلسلة مشاركاتها في النشاطات والفعاليات الثقافية التي تقيمها الجامعات العراقية شاركت العتبة العباسية المقدسة متمثِّلةً بقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها بفعاليات الأسبوع الثقافي الثاني الذي تقيمه جامعة القاسم الخضراء في محافظة بابل للفترة من (16-25شباط2014م) الموافق لـ(16-25ربيع الآخر1435هـ).
نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبدالحسين الياسري بيّن لشبكة الكفيل: "تأتي مشاركة قسمنا في هذه الفعالية الثقافية من أجل فتح قنوات اتصال بين العتبة العباسية المقدسة ومحيطها الخارجي والذي يقف في مقدّمته الوسط الجامعي والأكاديمي، وما المشاركة بفعاليات الأسبوع الثقافي الثاني الذي تقيمه جامعة القاسم الخضراء إلّا واحدة من تلك القنوات المهمة وجعل الطالب الجامعي على مقربة وتماسٍّ مع ما تشهده العتبة المقدسة من نهضة عمرانية وفكرية شاملة، إضافة للإجابة عن أسئلة واستفهامات الطلبة والأساتذة بخصوص العتبة المقدسة".
مضيفاً: "لقد حرص القسم على اختيار عناوين الإصدارات والنتاجات المُشارِكة في هذا المحفل الثقافي واقتناء ما يَتَلاءَم ويُلائِم هذه الشريحة، حيث احتوى الجناح المشارك على نتاجات العتبة المقدسة الفكرية، والتي تصدر بصورة دورية، الأسبوعية منها والشهرية والفصلية، كما ضمّ الجناح مجموعة من الأعمال الفنية والصور التي تمّ نقشها على ألواح الخشب والأقداح وحجر المرمر، إلى جانب عرض فيديوي لبعض مشاريع العتبة المقدسة وما وصلت اليه من تقدّم في المجالين العمراني والخدمي".
رئيس جامعة القاسم الخضراء من جانبه قال: "عوّدَتنا العتبةُ العباسيةُ المقدسة على حضورها الدائم والمتواصل مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية العراقية، وهذا إن دلّ فإنما يدلّ على المنهجية الصحيحة التي اتّبَعَتْها في هذا المجال الحيوي والمهم الذي يمسّ شريحة من المجتمع وهي شريحة الطلبة الجامعيين، فبحضورها ومشاركتها في فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني فإنها خلقت حالة من الالتقاء بين المغذيات الروحية للعتبة المقدسة مع العلمية للجامعة".
مضيفاً: "نشكر العتبة العباسية المقدسة على هذا الدعم المستمر والمتواصل للحركة العلمية والتربوية، وهي التي لم تدّخرْ جهداً ولا امكانية إلّا سخّرتها له، وهذا إن دلّ فإنما يدلّ على وعي عالٍ وشعور بالمسؤولية تجاه ما تعيشه الجامعات وطلبتها وجعلهم على مقربةٍ من العتبات المقدسة باعتبارها امتداداً طبيعيّاً لفكر وثقافة أهل البيت(عليهم السلام)".
ونتيجة لهذه المشاركة المتميزة والحضور الفاعل وتثميناً لهذه المبادرة تم تكريم العتبة العباسية المقدسة بدرع الجامعة للتميز .
هذا وقد حظى جناح العتبة العباسية المقدسة بإعجاب زائري ومرتادي المعرض واهتمامهم من حيث حسن تنظيم الجناح ووفرة وتنوّع المعروضات، كما شهد حضوراً متميِّزاً وإقبالاً واسعاً، وقد أبدى الزائرون إعجابهم البالغ واهتمامهم بهذه المشاركة، مُثنين في الوقت نفسه على القائمين عليه، وبذل المزيد من أجل إغناء وإثراء الثقافة الإسلامية بكل ما هو جديد وبما يتلاءم مع نهج وثقافة أهل البيت(سلام الله عليهم).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: