شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تُقيم احتفالية بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) وتكرّم الطلبة الفائزين بالمسابقة الإلكترونية..

جانب من الأحتفال
احتضنت قاعة الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) صباح اليوم الجمعة (18جمادى الآخرة 1435هـ) الموافق لـ(18نيسان 2014م) احتفالاً بمناسبة ذكرى ولادة السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) مع توزيع الهدايا للفائزين بالمسابقة الإلكترونية التي أقامتها شعبة العلاقات الجامعية في العتبة العباسية المقدسة لطلبة الجامعات والمعاهد العراقية.
وحضر هذا الحفلَ الذي استُهِلَّ بآياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة لشهداء العراق والنشيد الوطني ونشيد العتبة المقدسة (لحن الإباء)، بعضُ أعضاء مجلس إدارة العتبة المقدسة يتقدّمهم نائبُ الأمين العام للعتبة العباسية إضافة لنائب الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة فضلاً عن عدد من الأساتذة والطلبة وأولياء أمورهم.
جاءت بعدها كلمة العتبة العباسية المقدسة التي ألقاها الشيخ رحيم الحجامي، والتي بيّن فيها بعد تقديم التهاني للحاضرين بذكرى الولادة العطرة للسيدة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام) وللطلبة الفائزين بالمسابقة: "إنّ القائمين على العتبة العباسية المقدسة قد اتّخذوا -كجزء من السياسة العامة للعمل في هذا المكان المقدس- خطوات عملية عديدة في التواصل مع المحيط الخارجي ومع كافة شرائح المجتمع، ومن تلكم الشرائح شريحة الطلبة الجامعيين، فهي التي ستبني المجتمع ويعوّل عليها الوطن في بنائه مستقبلاً وجعله في مصافّ الدول المتقدمة".
مُضيفاً: "قامت العتبة المقدسة بتسخير إمكاناتها كافة من أجل هذا الغرض وعمل علاقة تواصل بين النظرية الإسلامية التي تمثلها العتبة المقدسة والنظرية الأكاديمية التي تمثّلها الطبقة الجامعية، وتحويل هذه العلاقة الى تطبيق عملي وجِدّي، وكان باكورة هذه التطبيق هو مشروع فتية الكفيل الوطني، والتي أصبح الجامعي يقطف ثماره وقد خطت العتبة المقدسة خطواتٍ في هذا المجال وتبنّت خطة لهذا العمل شملت العديد من النشاطات والفعاليات التي من شأنها تقوية وتوطيد هذه اللحمة بين الجامعة والعتبة المقدسة، ومنها هذه المسابقة الإلكترونية للطلبة الجامعيين، والعمل على تحويل الإسلام من نظريات ومفاهيم الى تطبيق عملي وجعله محرّكاً لهم، وهذا يتطلّب تكاتف الجهود لإنجاح هذا المشروع والذي يعتبر جزءً من مشروع إصلاحي".
أعقبتها أنشودة لفرقة إنشاد العتبة الحسينية المقدسة عن السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام).
من بعدها جاء دور الباحث الإسلامي الدكتور سالم جاري لقراءة بحث عن السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) ومكانتها عند الله ورسوله وكيف حباها الله تعالى وفضّلها على نساء العالمين.
ليُختتم هذا الاحتفال المبارك بتوزيع الجوائز والهدايا والشهادات التقديرية على الطلبة الفائزين بالمسابقة الإلكترونية لطلبة الجامعات والمعاهد العراقية التي أقامتها شعبة العلاقات الجامعية في العتبة المقدسة، ممّا أعطى للطلبة دافعاً وحافزاً من أجل البحث والتدبّر في إيجاد الحلول لهذه المسابقة، وقد أبدوا سعادتهم وفرحتهم بهذا التكريم كونه جاء من مكان طاهر ومقدّس وهو حرم أبي الفضل العباس(عليه السلام). وللأطلاع على أسماء الفائزين إضغط هنا
تعليقات القراء
1 | لمى عدنان مزعل | الجمعة 18/04/2014 | العراق
نشكر جهودكم المبذولة وجزاكم الله خير الجزاء كيف يمكنني ان احصل على الصور التي قمتم باخذها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: