شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاء من أعمال الزيارة بالإنابة والدعاء للمُسجِّلين في شبكة الكفيل العالمية بذكرى استشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام) في الكاظمية المقدسة..

كعادتها في كلّ زيارة وكجزء من التزامها الأخلاقي تجاه محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) في جميع أنحاء العالم، أنهت شبكة الكفيل العالمية التابعة لشعبة الإنترنيت في العتبة العباسية المقدسة كافة أعمال الزيارة ‏والدعاء للمُسجِّلين في صفحة الزيارة بالإنابة لديها وبكافة مواقعها (العربي - الإنكليزي - الفارسي - الأوردو - التركي) وذلك بمناسبة الذكرى الأليمة لإستشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام) في الكاظمية المقدسة وعند مرقده الشريف وعن طريق خَدَمَة العتبة العباسية المقدسة المُشاركين في خدمة زائريه الكرام، والذين تبرّعوا بأداء هذه الخدمة المباركة قربةً الى الله تعالى ومرضاة للرسول وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام)‏.
حيث بلغ عدد المُسجِّلين لهذه الزيارة (17,400 زائر)، توزّعوا بين مواقع الكفيل وبلغاته كافة، وتمّت لهم الزيارة بإذن الله تعالى، وفُتح باب التسجيل لهذه الزيارة قبل أسبوع ليتسنّى تسجيل أكبر عددٍ ممكن من الزائرين، وشملت زيارة الإمام موسى بن جعفر(عليه السلام) الزيارة المخصوصة إضافة الى الدعاء.
حيثُ أنّ أغلب المسجِّلين في الزيارة كانوا من الدول الآتية: (العراق - مصر - الجزائر – تونس - لبنان – سوريا - الكويت – قطر - عمان - اليمن – السعودية – البحرين – فلسطين - إيران – تركيا – ألمانيا - باكستان – الهند - افغانستان - التشيك - كرواتيا – بريطانيا - كندا - أمريكا – النمسا - النرويج – الدنمارك - السويد) حيث شهدت نافذة الزيارة بالإنابة إقبالاً جيداً فاق عدد المُسجِّلين في زيارة العام الماضي".
وبإمكان الزائر أن يدخل إلى صفحة الزيارة بالإنابة فيجد حقولاً يقوم بملئها وبضمنها بريده الإلكتروني، وحين وصول موعد الزيارة تُطبعُ أسماء المسجِّلين وتُسلّم لبعض السادة أو المشايخ الفضلاء ليقوموا بهذه الزيارة، لتصل بعدها رسالة إشعار حال الانتهاء من الزيارة لكلّ شخص ترك بريده الصحيح لتُعْلِمَه بإتمام الزيارة، ولكثرة التسجيل في الموقع على الزيارة وتقارب بعض المناسبات أحياناً، لذا نحن نعتذرعن تأخّر إرسال الرسالة في وقتها للإخوة المسجِّلين، والتي تُعْلِمُهم بإتمام الزيارة ولكن كلّ من سجل فإنّ الزيارة تتمّ في موعدها.
‏ومن الجدير بالذكر إنّ شعبة الإنترنيت التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية قامت بتخصيص ‏صفحة للزيارة بالإنابة لكلّ موقع من مواقعها (الكفيل - العسكريين – بقيع الغرقد) وبلغاته العربية ‏والإنكليزية والفارسية والتركية والأوردوية، وقد خُصّصت لكلّ محبّي أهل البيت(عليهم السلام) من جميع أنحاء العالم، ‏ممّن لا يستطيعون الزيارة، أو ممّن حملهم الشوق إلى زيارة المراقد المقدسة في العراق وخارجه ‏تجديداً للعهد معهم، أو لقضاء حاجة من حوائج الدنيا والآخرة، أو لكلّ ذلك، فهي لمن يريد أن يزور ‏بالنيابة عن نفسه أو غيره ممن يخصّونه، أحياءً أو أمواتاً.‏
تعليقات القراء
1 | سعاد التواتي | الاثنين 26/05/2014 | تونس
تقبل الله اعمالكم باحسن القبو ل وزادكم سموا اخلاقيا وزادا علمياومعرفيا وثباتا على محبة الله ومحبة اهل بيت نبيه صلوات الله عليهم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: