شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثر من (180) داراً للنشر ستُشارك في افتتاح معرض كربلاء الدولي العاشر للكتاب..

تواصل الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية استعداداتهما لافتتاح معرض كربلاء الدولي العاشر للكتاب، والذي سيفتح أبوابه في (28رجب الأصب) ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر الذي سينعقد في الثالث من شهر شعبان المبارك، ويُعدّ معرض الكتاب الدولي من أبرز فقرات منهاجه.
وتحدّث السيد ميسّر أكرم الحكيم عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان ربيع الشهادة العالمي العاشر لشبكة الكفيل عن أبرز تلك الاستعدادات لهذا الكرنفال العالمي، فقال: "باشرت الكوادر الفنية والهندسية التابعة للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بإجراءاتها لتهيئة أرض معرض كربلاء الدولي العاشر، حيث تمّت تهيئة مساحة تُقدّر بأكثر من (2650م2) في صحن العقيلة زينب(عليها السلام) على شكل قاعتين كبيرتين، حيث تمّ تقسيم هذه المساحة وتقطيعها الى (بارتشنات) وبأكثر من (140 بارتشن) مع توفير مساحات خضراء داخل وخارج المعرض.
مُضيفاً: "كذلك تمّت إضافة مساحات خدمية داخل قاعة المعرض مع تحديد منافذ للدخول وأخرى للخروج ومنفذ للطوارئ، مع وضع خطة خاصة بأمور السلامة والأمان لمعالجة أي حادث -لا سمح الله-، كذلك قامت الكوادر بوضع خطة لنصب منظومة مراقبة واتصالات داخلية وخارجية مرتبطة بغرفة سيطرة مركزية فضلاً عن تهيئة أجهزة التبريد داخل قاعات المعرض، مع إفراد مساحات للغرف الإدارية لاستقبال الوفود وتهيئة مخزن لخزن الكتب والأمور العامة الخاصة بالمعرض.
وبيّن الحكيم: "شملت التحضيرات كذلك تهيئة احتياجات المعرض من الإنارة وفرش (الكاربت) الحديث إضافة الى مكبّرات الصوت التوجيهية وشاشات إلكترونية حديثة سيتمّ عن طريقها توجيه الإخوة زوار المعرض الكرام الى الأجنحة المهمّة العربية والأجنبية والدولية".
مُؤكّداً: "إنّ المعرض مميّز من ناحيتي التنظيم والحضور، وقد وصل عدد طلبات المشاركة حتّى الآن لأكثر من (180) داراً للنشر، ومن المؤمّل أن يكون عدد المشاركين أكثر من (140جهة) للمشاركة بشكلٍ رسميٍّ وبوكالات متعدّدة، وسيكون في هذا العام ولأوّل مرة مشاركةٌ لداري الكفيل والوارث للطباعة والنشر التابعين للعتبتين المقدستين وهي من أفضل وأكبر المطابع في العراق، وسيكون هناك جناحان خاصّان لعرض إصداراتهما الفنية".
يُذكر أنّ معرض كربلاء الدولي للكتاب هو أحد فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الذي تُقيمه وتموّله بشكلٍ كامل الأمانتان العامتان للعتبتين ‏المقدستين الحسينية والعباسية منذ تأسيسه قبل ‏تسع سنوات إحياءً لذكرى مولد سبط الرسول الأعظم(صلّى الله عليه ‏وآله) الإمام أبي عبدالله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، وقد وصل عدد الدول ‏المشاركة في الدورة السابقة لأكثر من خمسين دولة عربية وأجنبية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: