شبكة الكفيل العالمية
الى

محاضراتٌ دينية وتوضيحاتٌ توعوية عن فتوى المرجعية الدينية العُليا بالوجوب الكفائي دفاعاً عن العراق ومقدساته..

أطلق قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة وضمن خطّةٍ أعدّها لهذا الغرض محاضراتٍ توعوية وتوضيحية، لشرح مفاهيم وجزئيات فتوى المرجعية الدينية العليا المتمثلة بسماحة السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) بالوجوب الكفائي دفاعاً عن العراق ومقدساته، حيث انبرى رجالات هذا القسم وكجزء من تكليفهم الشرعي والوطني لهذه المهمة.
ذلك لما له من دورٍ وأهميّة حيوية، حيث يُعتبر المرآة التي تعكس المفاهيم التي ربّما يغفل عنها البعض بخصوص هذه الفتوى؛ ويكونون بتماسٍّ مباشرٍ سواء مع زوّار مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) أو خارج أسوار العتبة العباسية المقدسة, إضافة الى أعمالهم المكلفين بها. هذا بحسب ما تحدّث به لشبكة الكفيل الشيخ صلاح الكربلائي رئيس قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة.
وأضاف: "نحن كقسمٍ للتوجيه الديني ومنذ صدور الفتوى الكفائية بالدفاع عن العراق وضعنا خطةً من أجل توضيح هذه الفتوى وحيثيتها والعمل على تفسيرها بجزئياتها، كون هناك أعدد من الناس لم يفهموا بالتفصيل ما تحويه هذه الفتوى المباركة، وكان التوضيح على شقّين: داخل صحن العتبة العباسية المقدسة عن طريق خطباء القسم بإلقائهم لمحاضراتٍ دينيةٍ تعريفيةٍ وتوعوية وخارجه، لمؤازرة ومساندة منتسبي القوات المسلحة والأمن في مقارعة الإرهاب وشراذمه الإجرامية الآثمة، التي تستهدف الوطن وتسعى إلى الإضرار بمصالح وممتلكات ومقدرات الشعب، والعمل على الإجابة عن أسئلة الحاضرين وبصورة جهورية لتوسيع رقعة الفائدة وبطريقةٍ سَلِسَةٍ مبسّطة متماسكة تَنسجم مع جميع الفئات العمرية".
وبيّن الكربلائي: "كذلك تتمّ الإجابة عن الأسئلة التي ترد عن طريق جهاز الهاتف الأرضي والموبايل، كذلك وجّه القسم عدداً من المشايخ ليقوموا بهذه المهمة عن طريق إلقاء المحاضرات في الجوامع والحسينيات المنتشرة داخل مدينة كربلاء المقدسة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: