شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تواصل تقديم خدماتها للعوائل المهجّرة وتجدّد دعوتها لأصحاب الحسينيات داخل كربلاء لفتحها..

أحد العوائل التي تم أستقبالها
تواصل العتبة العباسية المقدسة ومن خلال لجنة إغاثة المهجّرين واللجان الساندة معها من أقسام العتبة المقدسة تقديم خدماتها للعوائل التي هُجّرت قسراً من قبل الأيادي التكفيرية والطائفية من مناطق سكناها، وأغلبهم من محافظة الموصل ومن أتباع ومحبي أهل البيت(عليهم السلام).
حيث بيّن رئيس اللجنة المذكورة السيد نافع الموسوي والتي تعمل بإشراف مباشر من قبل الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة، أنّ الأيام الماضية شهدت زيادة في حركة النزوح، حيث وصلت أعداد الذين تمّ تهجيرهم واستقبلتهم العتبة المقدسة الى أكثر من (13 آلاف نازح) منذ بدء حركة النزوح والتهجير".
مُضيفاً: "هؤلاء المهجّرين تمّ إيواؤهم في الحسينيات والمواكب المنتشرة على الطرق المؤدّية الى محافظة كربلاء المقدسة بعد أن تمّ استغلال أغلب تلك الحسينيات الموجودة في داخل المدينة من قبل العتبتين المقدستين، حيث صار التوجّه اليها بعد مخاطبة أصحابها من أجل فتحها وتهيئتها، وهذه هي الخطة الثانية من الإيواء أما الثالثة فهي التوجّه الى الأقضية والنواحي التابعة لمحافظة كربلاء المقدسة مثل قضاء الهندية والذي بالفعل قام باستقبالهم وفتح البيوت والحسينيات لهم فضلاً عن قضاء الحسينية والحر".
وأوضح الموسوي: "إنّ المشكلة الوحيدة التي تواجهنا هي مسألة الإيواء فقط، كون أنّ مدن الزائرين والحسينيات والمواكب قد تمّ استغلالها وإيواء المهجّرين فيها، أما باقي الحسينيات فهناك اتّصال مع أصحابها لغرض الإسراع في فتحها كون أغلبهم من خارج محافظة كربلاء المقدسة، وتمّ توفير الطعام والخدمات الطبية للنازحين وتلبية احتياجاتهم الأخرى من ملابس وحليب أطفال وغيرها من المسائل الحياتية، ولمنع الإصابة ببعض الأمراض قامت اللجنة بتزويد تلك العوائل بالماء النقي (Ro) والثلج من المعامل التابعة للعتبة المقدسة ومن خلال عجلات اختصاصية تقوم بهذا العمل".
وجدّد الموسوي دعوته لأصحاب المواكب والهيئات الحسينية ومجمّعات الخدمة في كربلاء وأهل الخير من العراق وخارجه، الى نجدة إخوانهم المُهجّرين ظُلْماً وقَسْراً من نينوى وكركوك، بسبب الإرهاب التكفيري الأجنبي الذي استهدفهم ونال منهم، والعمل على مساعدتهم وفتح تلك الحسينيات والمواكب لإيوائهم نتيجة لازدياد أعداد العوائل النازحة والوافدة الى محافظة كربلاء المقدسة، ولغرض التواصل مع اللجنة المذكورة أعلاه الاتصال بـ(009647801677232)، أو على البريد الإلكتروني الخاص بالعتبة العباسية المقدسة (info@alkafeel.net).
ومن الجدير بذكره أنّ العتبة العباسية المقدسة قد أعلنت في وقتٍ سابق عن استعدادها التام لاستقبال العوائل المسيحية المهجّرة من محافظة نينوى والمناطق المجاورة لها، والتي تعرّضت الى تهديد العصابات الإجرامية والتكفيرية من "داعش" وغيرها، وانطلاقاً من واجبها الأخلاقي المتماشي مع توجيهات المرجعية الدينية العليا بالوقوف مع العوائل النازحة موقفاً إنسانياً، فقد شكّلت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة لجنةً مختصّة للإشراف على استقبال النازحين من المناطق الساخنة التي شهدت أعمال قتل وتهجير، والعمل على تهيئة مستلزماتهم المكانية والمعيشية، وضمن إمكانياتها المتاحة التي سخّرتها لهذا الغرض.
تعليقات القراء
1 | زينبية زينبية | الخميس 24/07/2014 | العراق
الله يحفضهم ويوفقكم لفعل الخير
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: