شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعية الدينية العليا: الصراع الجاري حالياً في العراق هو ليس سنيّاً شيعيّاً وإنّما صراع دولة مع الإرهاب..

السيد العميدي
إنّ ما يشهده العراق في الوقت الحاضر من صراعات واضطرابات أمنية هو ليس صراعاً سنيّاً شيعيّاً أو بين طائفة وأخرى، وإنّما صراع دولة مع الإرهاب، هذا ما بيّنه مسؤول معتمدي ووكلاء مكتب سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) السيد محمد حسين العميدي خلال الندوة الحوارية التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان الإمام الحسن(عليه السلام) السابع، من خلال إجابته عن أحد الأسئلة التي توجّه بها اليه أحد الحاضرين، حيث كان نصّ السؤال: (إنّ دخول "داعش" السريع الى المناطق السنية تحديداً وبشكل واضح وصريح والاستيلاء على هذه المدن بسرعة كبيرة كان من أهمّ أسبابه أنّ أبناء تلك المدن رحّبوا بهؤلاء المسلّحين واستقبلوهم استقبال الفاتحين وهذا ما رأيناه على شاشات التلفاز، وبعد قبول هؤلاء الناس بالمسلّحين ما واجبنا نحن تجاه هؤلاء؟ هل نقول لهم: إنا أتينا لنحرّركم ممّن تمّ الترحيب بهم؟ فما هو رأي المرجعية من هذا)؟
وقام السيد العميدي بدوره بالإجابة عن السؤال وبيّن ما نصّه: (الصراع الدائر ليس سنيّاً شيعيّاً بل صراع دولة مع الإرهاب، عندما كان يوماً ما هناك إرهابٌ في البصرة فالدولة ضربت الإرهاب، وفي مناطق شيعية ببغداد قامت بضربه أيضاً وعندما يكون الإرهاب في الأنبار والموصل أو في كربلاء الدولة تضرب الإرهاب، نحن نقف مع الدولة لا مع طائفة ضد طائفة لأنّ الحرب الأهلية أسوأ الخيارات في العالم لأنّها دمار شامل).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: