شبكة الكفيل العالمية
الى

إقبالٌ كبير من أهالي كربلاء على تسجيل أبنائهم في مجموعة أبي الفضل(عليه السلام) التعليمية..

من أرشيف العام الماضي
بعد النجاح الذي حقّقته مجموعة أبي الفضل العباس(عليه السلام) التعليمية والمتمثّلة بمدارس العميد النموذجية بفضل النفحات القدسية لأنفاس صاحب الجود(سلام الله عليه) والبرنامج التربوي الذي اتّبعته، شهدت هذه المدارس إقبالاً كبيراً من قبل أهالي مدينة كربلاء المقدسة لتسجيل أبنائهم الطلبة، ونتيجة لهذا فقد قرّر قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة الى اتّباع برنامج مفاضلة بين هؤلاء الطلبة كون الطاقة الاستيعابية قليلة ولا يمكن أن تشمل كلّ هذه الأعداد.
الدكتور مشتاق عباس معن بيّن لشبكة الكفيل الآليّة المتّبعة في قبول الطلاب للعام الدراسي الحالي فقال: "لأنّ هذه المؤسسة التعليمية رفعت التفوق شعاراً لها وليس التفوّق العلمي وحسب، لأنّ برنامجها لا يقتصر على الجانب التعليمي فقط بل يتماشى مع جوانب أخلاقية وتربوية وسلوكية تساعد على بناء نواة لشخصية متسلّحة بجميع الأمور المعرفية للحياة، ولأنّنا نحاول الوصول الى أفضل المستويات العلمية والتربوية من خلال هذا البرنامج، والذي يُنفّذ تحت إشراف أفضل الأساتذة من ذوي الخبرة باستخدام طرائق التدريس الحديثة".
وأضاف: "وضعنا آلية للقبول في المفاضلة بين الطلبة المتقدّمين، حيث شُكّلت لجانٌ مختصّة بهذا الصدد كانت وظيفتها وضع الأسئلة لاختبار الطلاب وكانت على معيارين، المعيار الأوّل هو المعيار المعرفي ويُقصد به ما استحصله الطالب من المرحلة الدراسية السابقة إذا كان بعد الأوّل الابتدائي، وحتى بالنسبة الى الأوّل الابتدائي ننظر الى ما استفاده خلال مراحل دراسة التمهيدي والروضة، ويكون بتركيز أقلّ بالنسبة للروضة والتمهيدي لأنّ الروضة على ثلاث مراحل (تحضيري لعمر ثلاث سنوات، وروضة لعمر أربع سنوات، وتمهيدي لعمر خمس سنوات) فكلّما تقدّم بالعمر قلّ جانب اللعب وارتفعت نسبة المعرفة الى أن يدخل الى المرحلة الابتدائية، فهنا يدخل في جانب المعرفة بمعناه الجانب الأول الذي هو الاختبار المعرفي، ما معناه أنّه عندما قدم الى الأوّل الابتدائي هل هو مؤهّل أن يدخل في الأوّل الابتدائي من الناحية المعرفية؟ وهكذا لبقية المراحل، والمعيار المعرفي قد يشترك فيه الكثير من الناس وقد لا يكون صالحاً مئة بالمئة للتفاضل، لذلك اقترحنا أن نضع معياراً آخر للتفاضل وهو معيار اختبار الذكاء".
وبيّن الدكتور مشتاق: "الاختبار يكون على ثلاثة أسس وحسب المستوى العمري، أقلّ من المستوى العمري وبنفس المستوى العمري وفوق المستوى العمري، وبناءً على هذا تمّ إعداد اختبارات صيغت بطريقة مهنية، ونتيجةً لهذا تمّ قبول الطلاب الذين اجتازوا الاختبار واستبعاد الطلاب الذين لا تنسجم قدراتهم مع المستوى الذي نحن نرغب ونطمح الى استقطابه في مدارسنا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: