شبكة الكفيل العالمية
الى

محافظة ميسان تستعدّ لاستقبال حشود الزائرين الوافدين من خارج وداخل العراق وترسل (309) موكب خدمي حسيني ليشارك في الخدمة داخل مدينة كربلاء..

طريق الزائرين في ميسان
استعدّت محافظة ميسان ومنذ بداية شهر محرم الحرام لاستقبال زائري الإمام الحسين(عليه السلام) الوافدين من خارج العراق والداخلين عبر منفذها الحدودي بالإضافة الى استقبال الزائرين الوافدين مشياً على الأقدام (المشاية) الزاحفين نحو محافظة كربلاء المقدسة مروراً بها قادمين من محافظة البصرة، وكذلك الزائرين الذين يخرجون من مناطق المحافظة أيضاً.

مسؤول ممثلية الشعائر الحسينية التابعة لقسم الشعائر والمواكب الحسينية في العتبتين المقدّستين في محافظة ميسان الحاج الشيخ عدي جاسم كريم اللامي بيّن: "أنّ الدوائر الأمنية والخدمية في ميسان مستنفرة استنفاراً كاملاً لغرض استقبال وفود الزائرين القادمين من خارج العراق وداخله، وقد تمّ عقد مؤتمراتٍ واجتماعاتٍ متتالية بين السيد قائد عمليات المنطقة الجنوبية وقائد عمليات ميسان ومدير شرطة المحافظة والأجهزة الأمنية والدوائر الخدمية والصحية، واستُضِيفَت ممثليةُ الشعائر الحسينية في ميسان في تلك المؤتمرات والاجتماعات، حيث تمّت مناقشة الأوضاع الأمنية الساخنة التي يمرّ بها البلد وإيجاد الخطط الأمنية المحكمة بالتعاون مع ممثلية المواكب في المحافظة".

وأضاف: "هناك (309) مواكب خدمية مسجّلة لدى الممثلية سيتوجّهون الى محافظة كربلاء المقدسة لتقديم الخدمة لزوّار أبي عبدالله الحسين(عليه السلام)، وقد تمّ إنجاز معاملاتهم الأصولية وكُتُب تسهيل المهمّة لهم".

وأكّد اللامي: "أنّ هذه المواكب بدأت بالتوجه الى كربلاء منذ يوم أمس وستستمرّ بالدخول الى المدينة المقدسة لغاية منتصف ليل يوم العاشر من صفر الخير وهو الموعد النهائي لدخولها الى كربلاء المقدسة".

وأوضح: "أنّ هذه المواكب تخرج من ميسان حاملةً تعهّداً مصدّقاً من الممثلية ومن الدائرة القانونية في مديرية الشرطة في ميسان، وكذلك من قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية والدائرة القانونية في مديرية شرطة كربلاء، يخوّل التعهّد صاحب الموكب بحمل معدّات الموكب من ميسان الى كربلاء المقدسة لكون هذا التعهّد يمثّل تأييداً أمنيّاً وشرعيّاً ووطنياً".

أمّا عن دور الممثلية في تسهيل عمل المواكب والحسينيات في المحافظة والمنتشرة على طريق (يا حسين) في منطقة (البتيرة) المؤدّي الى محافظة الديوانية، أشار اللامي: "أنّ هذه المواكب عادةً ما تحتاج الى الخدمات ومنها الوقود بأنواعه وكذلك السيارات الحوضية المخصّصة لنقل الماء والمفارز الصحية وسيارات الإسعاف والإطفاء، ويتمّ ذلك بالتنسيق من قبل الممثلية مع مديرية صحّة ميسان لتسمية المفارز الخاصّة لعلاج الزائرين وسيارات الإسعاف الجوّالة والثابتة قرب الحسينيات والمواكب، وكذلك تمّ التنسيق مع مديرية الدفاع المدني لتوجيه عددٍ من سيارات الإطفاء لتنتشر على طول الطريق"..

أمّا فيما يخصّ طريق منفذ (الشيب) الحدودي والذي هو تحت الصيانة الآن بيّن اللامي لشبكة الكفيل العالمية: "أنّه تمّ اقتراح طريقٍ بديلٍ آخر من قبل مديرية شرطة ميسان على طريق سيطرة عبدالعال ولكن هذا الطريق يبلغ طوله (75كم) وهو طريقٌ طويل وصعب ويكلّف السائقين والزائرين وقتاً وتكاليف نقلٍ أكثر، إضافةً الى احتياجه الى تأمين أمنيّ مضاعف، أمّا طريق (الشيب – عمارة) فهو بطول (40كم) وهو أفضل من جميع النواحي مع أنّه تحت الصيانة، وقد توفّرت فيه الخدمات اللازمة لخدمة الزائرين".

ومن الجدير بالذكر فإنّ منفذ (الشيب) سيشهد دخول أكثر من (150) زائراً يومياً، هذا بحسب بعض التصريحات لمسؤولين في هذا المنفذ الحدودي.

يُذكر أنّ شبكة الكفيل العالمية قد أوفدت إلى محافظات جنوب العراق وفداً إعلاميّاً متكوّناً من صحفيٍّ وخمسةِ مصوّرين عراقيّين وعرب، لتوثيق هذه الزيارة المليونية التي لم يشهد لها العالم مثيلاً، وبهذا تكون شبكة الكفيل أوّل شبكةٍ إعلامية إلكترونية تواكب هذه المسيرة من أبعد نقطةٍ في جنوب العراق حتّى كربلاء المقدسة.
تعليقات القراء
3 | محمد | 29/11/2014 | إختر دولة
الله يحفض كل من نصره شيعت امير ال مؤمنين
2 | عباس | 29/11/2014 | إختر دولة
ربي يحفظ خدام زوار الإمام الحسين عليه السلام
1 | Amoonh | 29/11/2014 | إختر دولة
يارب احفظ شيعه علي عليه السلام
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: