شبكة الكفيل العالمية
الى

قسم آليات العتبة العباسية المقدسة جهودٌ استثنائية ومضاعفة لنقل زائري الأربعين، ويسخّر جميع آلياته ومنتسبيه لهذا الغرض..

خدمة الزائرين عملٌ جليل ينبع من قلبٍ مؤمن وتزداد عظمته في الأماكن المقدسة لاسيما عند مرقد أبي عبدالله الحسين وأخيه وحامل لوائه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، حيث يقدّم العاملون في هذه المراقد المشرّفة من جميع الأقسام عملهم بإخلاصٍ ووفاءٍ مبدعين غير مبالين بنوعه مسخّرين كلّ الإمكانيات والطاقات لينالوا شرف الانتماء لهذا المكان الطاهر.
ومن هذه الأقسام التي بذلت وما زال تبذل قسمُ آليات العتبة العباسية المقدسة وسيبقى لحين وصول آخر زائر الى أهله، فخطّته شاملةٌ وموسّعة بشكلٍ كبير، حيث يكون استنفار الطاقات البشرية والمادية بشكلٍ كبير وعلى مدار اليوم، وبعملية استباقية تكون قبل يوم الزيارة بفترة قد تصل إلى عشرة أيّام.
قام بتسخير آلياته التي بلغت (229) آلية مختلفة السعات والأحجام للنقل، من ضمنها ما تمّ استئجاره فضلاً عن المتطوّعين على مدى (24) ساعة ليلاً ونهاراً بدون توقّف أيّ عجلة، فهناك الوقود الميداني وتهيئة ورشة متنقّلة لصيانة الآليات والعجلات وتصليح أيّ عطل أو خلل قد يحدث في أيّ عجلة، كون مسألة النقل تُعدّ من أهمّ الفقرات الخدمية للزائرين وأكثرها تعقيداً، ويواجه الزائرون كلّ عامٍ هذه المشكلة وتسعى العتبة المقدسة للمساهمة في حلّها وبالتعاون مع باقي الجهات.
الجدير بالذكر أنّ الآليات المستخدمة لنقل الزائرين ذات أحجام وسعات مختلفة منها عجلات كبيرة تتّسع لخمسةٍ وأربعين راكباً، ومتوسّطة الحجم بسعة أربعةٍ وعشرين راكباً، وفي بعض الحالات التي تتعقّد فيها الأمور وتتزايد فيها الحاجة فإنّ هناك خطة لزجّ عجلات صغيرة تسع لأربعة عشر راكباً إضافة إلى عجلات أخرى خاصة.
تعليقات القراء
5 | رحاب العابدي | 12/12/2014 | العراق
الله يوفقكم ويبارك بجهودكم المباركه ليل نهار بحق نحر امامنا الحسين واخيه ابا الفضل العباس عليه السلام
4 | اسعد | 12/12/2014 | العراق
عاشق الحسين
3 | وسام نجم | 12/12/2014 | العراق
مأجورين لخدمه ابا الاحرار ع
2 | خادمةالزهراء | 11/12/2014 | العراق
مؤجورين الليوفقكم لخدمة الحسين ه
1 | محمد الخفاجي | 11/12/2014 | العراق
بارك الله بكم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: