شبكة الكفيل العالمية
الى

السيد الصافي: على المسرح الحسيني الالتزام بالثوابت الشرعية وعلى ممثلي أدوار المتقين محاكاتهم في الحياة

مشهد من المسرحية في الهواء الطلق
مشهد من المسرحية في الهواء الطلق
تشرفت رابطة الغدير الثقافية من مدينة الصدر في بغداد ومعها كادر فرقة التمثيل المسرحي فيها، بزيارة مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ضمن مراسيم أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في صفر 1430هـ، والتقوا بعدها أمين عام العتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي، وذلك ضمن سلسلة الوفود العراقية والعربية الدينية والثقافية التي التقت به خلال هذه الزيارة.

وفي لقاء لموقع (الكفيل) مع مسؤول شعبة الإعلام في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة الأستاذ علي الخباز الذي حضر اللقاء أشار إلى تطرق السيد الصافي في حديثه للوفد الزائر إلى "أهمية القضية الحسينية في إحياء الدين وإبقاء جوهر عقيدته الحقة وأحكامه، وكما كانت عند نزول الوحي بدين الإسلام على قلب ولسان النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله، والتي نذر الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه أنفسهم وما يملكون للحفاظ عليه من التزييف الأموي" مبيناً "ضرورة تنويع وسائل نشر وشرح الثورة الحسينية للعالم أجمع ومحاولة توخي الإبداع الثقافي في طرح مفاصل تلك الثورة التي نقت صفحة الإسلام البيضاء مما علق به من شبهات وممارسات خاطئة كانت ستـُحسب عليه لولا تلك الثورة" مُشيراً إلى " ضرورة الحفاظ على الثوابت الشرعية وعدم الخروج عنها عند تبيان وسائل إيضاح الثورة الحسينية".

واضاف مسؤول الإعلام "وكانت فرقة التمثيل المسرحي في رابطة الغدير الثقافية قد أقامت مسرحاً في الهواء الطلق صنعوه وركبوه أمام المكتبة المركزية في كربلاء المقدسة (1500م عن العتبة الحسينية المقدسة) وقد كانوا حاضرين في اللقاء حيث استمعوا إلى ملاحظات السيد الصافي حول الأداء المسرحي الحسيني وضرورة أن يكون ملتزماً بإيصال قيم التقوى والفضيلة والجهاد القائم على الأصول الشرعية والملتزم بأخلاقيات نبي الرحمة، تلك القيم التي التزم بها أهل البيت عليهم السلام في سلوكهم ودعوا لها به وبلسانهم".

وتابع الأستاذ الخباز "ودعا السيد الصافي إلى ضرورة أن يتطابق سلوك الممثلين في الحياة الاعتيادية مع الشخصيات الدينية التي يؤدون أدوارها التمثيلية، ولو بالشكل المقدور عليه، لكي يحفظوا لها بذلك هيبتها في نفوس المشاهدين، سواء في أدائهم لأدوار الشخصيات الدينية عموماً، أو تلك التي تمثل شخصيات النهضة الحسينية خصوصاً، أولئك الذين جاهدوا ضد الباطل بكل صوره، وكانوا مع الحق".

وأضاف الأستاذ علي الخباز "وثمّن السيد الأمين العام للعتبة المقدسة روح التحدي العالية التي يمتلكها الممثلين الذين جرحوا في الأعتداء الذي حصل الاسبوع الماضي على زوار الأربعينية، حيث جرح اثنين منهم وخرجوا من المستشفى رغم عدم براء جروحهم وشاركوا في العرض ليومين بعد الحادث".

وبين الأستاذ الخباز أن "المسرح الاحتفالي أو الاحتفائي أو ما يُصطلح عليه بمسرح (الشارع) أو (الفرجة) يعتبر من أنماط المسرح التي تحتاج إلى حرفية عالية ولو علمنا إن المسرح العراقي - رغم عراقته -، لم يصل إلى مستوى الحرفية في ذلك النمط، فإن فرقة مسرح رابطة الغدير الثقافية قد قدمت مسرحية تعتبر نسبة لإمكانياتها وحداثة تجربتها من الأعمال الجيدة قياساً بفرق مسرحية عريقة ومتمكنة".

ورابطة الغدير الإسلامية رابطة مستقلة مقرها في مدينة الصدر ببغداد تعنى بنشر فكر أهل البيت عليهم السلام عن طريق المسرح والمهرجانات الأدبية والفكرية، يتكون كادرها من مجموعة مؤمنين يشتركون في مجمل أنواع الفنون والأدب والإنشاد.

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: